الخميس 30 يونيو 2022 06:40 م

أعلنت وكالة "ناسا" الأمريكية للفضاء، أن التلسكوب "جيمس ويب" الفضائي بدأ إرسال الصور التي التقطها بعد ما يقرب من 6 أشهر من إطلاقه.

وفي يوم عيد الميلاد عام 2021، أطلق صاروخ "آريان-5" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي إلى الفضاء، وفي الأشهر التي تلت، فتح التلسكوب الذي يعتبر الأقوى في العالم درعه الشمسي وسافر ما يقرب من مليون ميل من الأرض.

ونقلت شبكة أخبار "فوكس نيوز" الأمريكية عن "ناسا" أن "الصور التي تظهر المناطق البعيدة للكون، لن تكون متاحة للجمهور قبل 12 يوليو/تموز المقبل".

و,أشارت إلى أن "ناسا ستبث الصور الملتقطة عبر قناتها الرسمية على يوتيوب".

 

وقال نائب مدير "ناسا"، "بام ميلروي"، إن صور "الضوء الأول" التي التقطها التلسكوب "أثرت فيَّ كعالم ومهندس وكإنسان". 

ويشير مصطلح "الضوء الأول" عموما إلى المرة الأولى التي يتم فيها استخدام التلسكوب لإجراء ملاحظات علمية بعد خضوعه للاختبارات.

وأضاف "توماس زوربوشن"، رئيس البرامج العلمية في وكالة "ناسا"، خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء، أنه كاد أن يبكي عندما رأى الصور.

وتابع: "إنها لحظة عاطفية عندما ترى الكون يفرج فجأة عن بعض أسراره".

واستغرق مصممو "ويب" ما يقرب من عقدين من الزمن لتصميمه وبنائه ثم اختباره قبل إطلاقه.

 

المصدر | الخليج الجديد