الرئاسة الإيرانية: رئيسي وماكرون يرفضان التحرك التركي في سوريا

السبت 23 يوليو 2022 09:38 م

قالت الرئاسة الإيرانية السبت إن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" أكد دعم بلاده لموقف طهران الرافض للعملية العسكرية لبعض دول المنطقة ضد سوريا (في إشارة إلى تركيا).

جاء خلال اتصال هاتفي استمر لمدة ساعتين بين "ماكرون" والرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" السبت.

وقال "رئيسي" إنه لولا دور إيران في محاربة الإرهاب ودعم وحدة أراضي الدول وسيادتها في المنطقة لكان تنظيم الدولة الإسلامية اليوم في أوروبا، حسبما نقلت الرئاسة الإيرانية.

وشدد "رئيسي" على أن حل مسائل المنطقة بيد شعوبها وحكوماتها، موضحا أن التدخل الأجنبي ضد الأمن والاستقرار.

من جانبه، أكد الرئيس الفرنسي على دور إيران في إنجاز العمليات السياسية داخل المنطقة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إن معركة بلاده في سوريا مستمرة بمعزل عمن يدعمها، فى إشارة إلي إيران وروسيا.

 

 

وتطرقت المباحثات بين الجانبين إلى الملف النووي، حيث أكد "رئيسي" أن صدور قرار ضد إيران من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية أضر بالثقة السياسية.

وبين الرئيس الإيراني أن قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية أثار أزمة وكان يهدف إلى الضغط على الشعب الإيراني.

وشدد في السياق على أن الاتفاق في الملف النووي مرتبط بحل القضايا مع الوكالة الدولية بالكامل وبتقديم الضمانات اللازمة منها.

بدوره، أكد الرئيس الفرنسي ماكرون لرئيسي استمرار المساعي للتوصل إلى نتيجة في المفاوضات النووية.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

إيران فرنسا الملف النووي

سوريا والعمليات الاستخباراتية تخيم على زيارة أردوغان إلى إيران

تركيا وإيران.. هل يتحول انعدام الثقة إلى صدام مباشر؟

دعوة تركيا للتصالح بين المعارضة السورية والنظام تثير غضبا

لماذا يحتاج أردوغان إلى الأسد الآن أكثر من أي وقت مضى؟

مقابلة جواد العناني