الأحد 31 يوليو 2022 04:59 م

قرر ولي عهد إمارة دبي الشيخ "حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم"، الأحد، إعادة الهيكلة الشاملة لبلدية دبي؛ بما يشمل توفير خدمات مبتكرة وتقدم بموجبها البلدية أكثر من 60% من مجمل خدمات المدينة، إضافة لخلق فرص اقتصادية بقيمة 2.7 مليار دولار.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء الإماراتية" (وام)، قال الشيخ "حمدان بن محمد": "اعتمدنا اليوم الهيكل الجديد لبلدية دبي بإنشاء 4 مؤسسات جديدة، وفصل الرقابة وتعزيز الحوكمة".

كما يشمل القرار بحسبه، "تحويل 8 أنشطة رئيسية بالبلدية لتكون بالشراكة مع القطاع الخاص، وخلق فرص اقتصادية بقيمة 10 مليارات درهم (2.7 مليار دولار)".

 

 

وأضاف ولي عهد دبي، أن "الهيكل الجديد للبلدية يضم مؤسسة للبيئة، ومؤسسة لإدارة المرافق، ومؤسسة لترخيص المباني، ومؤسسة لإدارة النفايات".

وأشار إلى أن الهدف من الهيكل الجديد "بناء شراكات، وتحقيق استدامة مالية، وتطوير خدمات تحقق جودة حياة غير مسبوقة".

ودعا "آل مكتوم" القيادات في المؤسسات الجديدة إلى البدء بوضع الاستراتيجيات وتنفيذ الخطط بما يتوافق مع رؤية وطموحات إمارة دبي.

ولفت إلى أن "بلدية دبي تقدم 60% من خدمات المدينة، وتمثل العصب الاجتماعي والاقتصادي والخدمي، والتغييرات الحالية جزء من رحلة تطوير المدينة".

كما شدد على أن الهيكلية الجديدة ستعمل على رفع سعادة المتعاملين بنسبة 20% من خلال تعزيز جودة تقديم الخدمات وسرعة الاستجابة للمتطلبات، بحسب "وام".

يشار إلى أن إمارة دبي نالت، في فبراير/ شباط الماضي، تصنيفاً متقدماً بين أفضل مدن العالم لعامي 2019-2020، في مؤشر "أفضل المدن"، الصادر عن "بوسطن كونسلتينج غروب"، لتحظى بالمرتبة الخامسة ضمن 16 مدينة عالمية.

ونالت دبي 55 درجة من أصل 100 في التصنيفات المرتبطة بقياس مستويات أداء تحسين جودة الحياة، وتوافر الفرص الاقتصادية، وحجم رأس المال الاجتماعي، ومستوى سرعة التغيير، وطبيعة العلاقة مع السلطات.

المصدر | الخليج الجديد + مواقع