الأربعاء 3 أغسطس 2022 08:16 م

أعلنت القاهرة، الأربعاء، أن طائرة عسكرية طبية أجلت "عشرات" المصابين من مدينة بنغازي شرقي ليبيا لتلقي العلاج في مستشفى عسكري بمصر إثر إصابتهم في انفجار شاحنة لنقل الوقود.

والاثنين، لقي 7 أشخاص مصرعهم وأصيب 50 بحروق، إثر انفجار بشاحنة لنقل الوقود في بلدة تتبع بلدية بنت بية جنوبي ليبيا، وفق وكالة الأنباء الرسمية للبلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري العقيد "غريب عبد الحافظ"، في بيان الأربعاء، إنه "صدر توجيه من الرئيس عبد الفتاح (السيسي) بإرسال طائرة نقل عسكرية لإخلاء مصابي انفجار شاحنة الوقود بليبيا وتلقي العلاج بمصر".

وأوضح: "أقعلت طائرة عسكرية مجهزة طبيا من قاعدة شرق القاهرة متجهة إلى قاعدة بنينا بمدينة بنغازي الليبية ونقلت العشرات من المصابين بحالات حروق مختلفة إثر حادث الانفجار إلى مستشفى عسكري بالقاهرة".

فيما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الليبية، الأربعاء، أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية "عبد الحميد الدبيبة" تفقد الثلاثاء مصابين بالانفجار في مستشفى الحروق بالعاصمة طرابلس (غرب)، وكشف عن أنه سيتم إيفاد من تتطلب حالتهم العلاج بالخارج إلى تونس وإسبانيا وإيطاليا.

وأفادت الوكالة بوجود 23 حالة مصابة في مستشفى الحروق بطرابلس، فيما استقبلت مستشفيات مدينة بنغازي 34 حالة.

وكشف وزير الصحة الليبي "رمضان أبو جناح"، لقناة "ليبيا الأحرار" المحلية الأربعاء، أنه تم نقل اثنين من المصابين إلى تونس وتوجد تجهيزات لنقل 5 إلى إسبانيا و15 لإيطاليا، دون تحديد موعد سفرهم.

وتعاني ليبيا من أزمات اقتصادية وأمنية وسياسية أضرت بقطاعات الخدمات ولاسيما الصحي.

وتصاعدت حدة الأزمة السياسية منذ أن منح مجلس النواب بطبرق (شرق)، مطلع مارس/ آذار الماضي، الثقة لحكومة جديدة كلفها برئاسة "فتحي باشاغا".

بينما يرفض "الدبيبة" تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي عبر برلمان جديد منتخب من الشعب لإنهاء كل الفترات والأجسام الانتقالية ومنها حكومته.

وترعى الأمم المتحدة جهودا لتحقيق توافق ليبي على قاعدة دستوري تُجرى وفقا لها انتخابات برلمانية ورئاسية يأمل الليبيون أن تساهم في إنهاء نزاع مسلح عاني منه لسنوات بلدهم الغني بالنفط.

المصدر | الأناضول