الخميس 4 أغسطس 2022 07:31 ص

على الرغم من أنها لا تزال في البدايات، لكن بدأ البعض داخل ردهات مراكز صنع القرار ومراكز الفكر والأبحاث وكذلك الشركات الكبرى في عواصم العالم في اعتبار الـ"5G" شيئا من الماضي، وأصبح كبار اللاعبين في الصناعة مشغولين بالفعل بالعمل على التقنية الأحدث منها والاستعداد للمعركة القادمة، وهي الجيل السادس من الاتصالات.

وبدأت وزارة الدفاع الأمريكية، في دعم جهود تطوير تقنيات "الجيل السادس"، لاستخدامها في تحديث شبكات الاتصالات على المستوى العسكري.

وحسب تقرير نشره موقع "ديفنس نيوز"، فقد أعلن البنتاجون مؤخرا تخصيصه حوالي 1.77 مليون دولار لـ"أوبن 6G"، والتي ستكون بمثابة منصة لتحفيز البحث والتطوير واختبار تقنيات الجيل السادس.

وتعتبر هذه المنصة جزء من برنامج الابتكار لما بعد الجيل الخامس، والتي ستعمل ضمن برامج الأبحاث والهندسة التابعة لوزارة الدفاع.

ونقل الموقع عن "سوميت روي"، مدير برنامج "IB5G" قوله إن وزارة الدفاع الأمريكية لديها "اهتمام حيوي في تطوير تقنيات الاتصالات ما بعد الجيل الخامس".

وأوضح أن جهود تطوير هذه التقنيات يتعاون فيها القطاعين العام والخاص، للتوصل لشبكات اتصالات تعمل بطريقة كفؤة وآمنة ومرنة.

وسيتم إدارة "أوبن 6جي" من قبل معهد كوستاس للأبحاث بجامعة نورث إيسترن بالتعاون مع مختبر أبحاث تابع للجيش الأمريكي، حيث يتخصص عمل المعهد بأبحاث الجيل الخامس للاتصالات والجيل السادس، وإدارة الأنظمة للطائرات المسيرة للاستخدامات الدفاعية، والذكاء الاصطناعي.

وخلال السنوات الماضية، كانت وزارة الدفاع الأمريكية قد استثمرت في تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات، والتي أصبحت متاحة لمئات ملايين الأمريكيين، والتي تقدم شبكات اتصالات وإنترنت بسرعات فائقة، وسعات ضخمة لنقل البيانات.

وفي 2019، شهد العالم أول استخدام لشبكة الاتصالات من الجيل الخامس فى كوريا والولايات المتحدة، واللتين كانتا أولى بلدان العالم تطبيقا للـ 5G على نطاق تجاري واسع.

تلا ذلك انتشار واسع النطاق حول العالم لهذه الشبكات، وصل إلى 179 شركة مُشغلة فى حوالي 84 ألف نقطة جغرافية، لتوصيل الشبكة إلى كافة أنواع الأجهزة الإلكترونية المتصلة بالإنترنت.

وما أن استقرت عمليات تركيب الجيل الخامس، وحُسمت الصفقات والعقود وانقشع غبار الصراعات والمنافسة بين الشركات، حتى بدأت ملامح صراع جديد تتشكل فيما يمكن تسميته "حرب الاتصالات الجديدة"، والمقصود بها الجيل السادس الذي من المتوقع أن يبدأ تشغيله في عام 2030.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات