السبت 6 أغسطس 2022 01:58 م

ارتفع عدد شهداء غزة جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ الجمعة، إلى 15، حسبما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت الوزارة، في بيان، السبت، إن من بين الشهداء طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، وسيدة تبلغ من العمر 23 عاماً، علاوة على القائد بحركة الجهاد الإسلامي، "تيسير الجعبري"، الذي أعلن جيش الاحتلال اغتياله، في قصف شقة سكنية بغزة، الجمعة، ما أشعل الأوضاع.

وأضافت وزارة الصحة أن عدد المواطنين الذين أُصيبوا في الغارات المتواصلة ارتفع إلى 114 شخصاً.

وحذرت الوزارة في غزة، من توقف الخدمات الطبية في المستشفيات الحكومية خلال 72 ساعة بشكل تام بسبب تشديد إسرائيل للحصار ورفضها إدخال المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة. 

علاوة على توقف محطة كهرباء غزة عن العمل، ما يعني اعتماد المستشفيات بشكل شبه كامل على المولدات التي لن تصمد لفترات طويلة في ضوء استمرار منع إدخال الوقود للقطاع.

وقال الناطق باسم الوزارة "أشرف القدرة"، خلال مؤتمر صحفي، إنه تم وقف العمل في العيادات الخارجية في كافة المستشفيات الحكومية ووقف العمليات الجراحية المجدولة لإعطاء الفرصة الكاملة لإجراء العمليات الطارئة لضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر.

ونبه "القدرة" إلى أن الواقع الدوائي في الوزارة يمر بأسوأ حالاته، حيث وصلت نسبة النقص في الأدوية الأساسية إلى 40% والمستهلكات الطبية إلى 32%، و60 % من لوازم المختبرات وبنوك الدم.

وأشار إلى مخاطر استمرار إغلاق حاجز بيت حانون (إيرز) أمام حركة المرضى المحولين للعلاج في مستشفيات الضفة الغربية والقدس وعدم إدخال حالات إنقاذ الحياة يفاقم من وضعهم الصحي الصعب خاصة مرضى الأورام والقلب.

على الجانب الآخر، استمرت المقاومة في إطلاق الصواريخ  على مستوطنات غلاف غزة ومدن الداخل المحتل، والتي أسفرت عن إصابات بين صفوف جنود ومستوطنين إسرائيليين واشتعال حريق في مصنع بعسقلان.

وقالت تقارير إن طائرات  الاحتلال الإسرائيلي قصفت عمارتين سكنيتين، صباح السبت، مكونتين من 5 و3 طوابق في غربي غزة، ما أسفر عن إصابات.

وأعلن جيش الاحتلال، فجر السبت،  أنه استهدف مواقع جديدة للجهاد الإسلامي بقطاع غزة، فيما أفادت قناة عبرية رسمية بقصف 26 هدفا للحركة منذ انطلاق العملية العسكرية.

وقال الجيش في بيان نشره على حسابه بـ"تويتر": "هاجم الجيش الإسرائيلي مواقع أخرى لإنتاج الأسلحة تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي الفلسطينية".

وأضاف أنه قصف أيضا، موقعا لإنتاج المواد المستخدمة في إنتاج الصواريخ، ومواقع لإنتاج قذائف الهاون في القطاع.

وأضاف الجيش أنه يواصل "قصف مواقع تابعة للجهاد الإسلامي في أنحاء متفرقة من قطاع غزة".

في سياق متصل، أفادت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية أن الجيش الإسرائيلي قصف حتى فجر السبت، 26 هدفا تابعا للجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بما في ذلك مواقع في عمق قطاع غزة، إلى جانب نقاط مراقبة قرب المنطقة الحدودية.

من جانبها، قالت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد" إنها قصفت تل أبيب ومطار بن جوريون وأسدود وبئر السبع وعسقلان ونتيفوت وسديروت بأكثر من 60 صاروخا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات