الصادرات التركية إلى روسيا تبلغ أعلى مستوياتها منذ 8 سنوات

الأحد 14 أغسطس 2022 07:07 ص

بلغت الصادرات التركية إلى روسيا، أعلى مستوى لها منذ عام 2014، مستفيدة من الوضع الذي أفرزته حرب موسكو على أوكرانيا، رغم أن أنقرة تحاول التوسط في الصراع بدلا من الانحياز لأحد الجانبين.

ونقل تقرير لوكالة "بلومبرج"، عن خدمة الإحصاء الحكومية "توركسات"، كشفه أن الصادرات التركية إلى روسيا بلغت أعلى مستوى لها في 8 سنوات، عند 2.91 مليار دولار في النصف الأول.

واستند التقرير لثناء وزير النقل التركي "عادل قرايسمايل أوغلو"، قبل أيام، على زيادة تجارة السيارات مع روسيا في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، بنسبة 58% كدليل على القوة اللوجستية المتزايدة لتركيا.

وتعلق الوكالة بالقول إن "هذه النسبة مجرد مثال واحد على طفرة أوسع في الصادرات التركية إلى روسيا".

وتخدم هذه الطفرة حملة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، لزيادة الصادرات كجزء مما يسميه "نموذجا اقتصاديا جديدا".

لكنها ستحبط حلفاء تركيا في الناتو، الولايات المتحدة وأوروبا الذين حاولوا تشكيل جبهة موحدة لعزل الاقتصاد الروسي بعقوبات.

وأجبرت العقوبات المفروضة على روسيا إثر غزوها لأوكرانيا، في فبراير/شباط الماضي، على تحويل موسكو مسار مبيعاتها من النفط.

وأثار قرار الغرب معاقبة نظام الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، هجرة جماعية للشركات متعددة الجنسيات، إلا أن أنقرة لم تفرض عقوبات على روسيا، بل حاولت بدلا من ذلك موازنة علاقتها مع طرفي الحرب.

وتزود تركيا أوكرانيا بطائرات بدون طيار مسلحة بينما تشجع الاستثمار الروسي والعملة الأجنبية الحيوية التي تجلبها.

كما قبلت أنقرة التعامل مع روسيا بالروبل ما حافظ على مبادلاتها التجارية معها رغم العقوبات الغربية.

وكانت روسيا مصدر حوالي ربع واردات تركيا من النفط، و45% من مشترياتها من الغاز الطبيعي العام الماضي.

لذلك كان "أردوغان" أول المعلنين عن قبول دفع وارداته النفطية من موسكو بالروبل، بدلا من الدولار نزولا عند رغبة "بوتين"، حسب الوكالة.

وخلال السنوات الأخيرة، عززت العلاقات السياسية عجلة الحراك الاقتصادي والتجاري بين تركيا وروسيا في القطاعات السلعية والخدمية، مما ساهم في تسارع نمو قيمة التبادل التجاري بين البلدين.

ويتطلع البلدان، من خلال رزمة اتفاقيات، إلى رفع حجم التبادل التجاري بينهما إلى 100 مليار دولار سنويا، في الأعوام المقبلة.

وبحسب الأرقام الرسمية، فقد زاد حجم التبادل التجاري بين أنقرة وموسكو العام الماضي بنسبة 57%، محققاً 33 مليار دولار.

وتستورد تركيا من روسيا بالدرجة الأولى منتجات الطاقة وعلى رأسها الغاز الطبيعي، بينما تصدر إلى هذا البلد عددا من المنتجات في مقدمتها الزراعية.

ونفذت روسيا مجموعة مشاريع ضخمة في تركيا، أبرزها خط أنابيب السيل التركي لنقل الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي التركية.

كذلك تنفذ حاليا مشروع محطة آق قويو النووية، ومصنع شاحنات الغاز، وتحتل السياحة مكاناً مهماً في التعاون بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

صادرات تركيا روسيا تركيا الحرب الروسية الأوكرانية الروبل أردوغان

صادرات الحمضيات التركية إلى روسيا ترتفع بـ48%

صادرات تركيا إلى روسيا تتجاوز مليار دولار خلال 3 أشهر 

تركيا وروسيا.. علاقات ملتبسة بين التعاون الضروري والتنافس المحتوم

صحيفة: ضغط أمريكي وأوروبي على تركيا لفرض عقوبات على روسيا