الجمعة 19 أغسطس 2022 11:43 ص

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"،  أنه سيناقش مسألة محطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا، مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين".

جاء ذلك استمرارا لجهود أنقرة في تقريب وجهات النظر بين روسيا وأوكرانيا، بعد محادثات أجراها "أردوغان" مع الرئيس الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي".

وقال "أردوغان"، أثناء عودته من مدينة لفيف الأوكرانية، الخميس، إن "زيلينسكي قال إنه يتعين على موسكو إزالة جميع الألغام في المنطقة".

وتابع: "سنناقش هذه المسألة مع بوتين ونطلب منه على وجه التحديد أن تفعل روسيا ما يجب عليها كخطوة مهمة من أجل السلام العالمي وسأطلب ذلك على وجه الخصوص".

وأكدت روسيا، الخميس، عدم وجود أسلحة  ثقيلة في محطة زابوريجيا للطاقة النووية، متهمة كييف بالتخطيط لـ"استفزازت مدوية" بالمحطة، الجمعة.

وسيطرت القوات الروسية على المنطقة المحيطة بمحطة زابوريجيا في مارس/آذار الماضي، بعد وقت قصير من إرسال عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا.

وتضم المحطة النووية الأكبر في أوروبا، 6 مفاعلات نووية وتوفر نحو 20% من إجمالي الكهرباء بأوكرانيا، وتبلغ طاقتها الإنتاجية حوالي 5700 ميجاواط/ساعة.

ولا تزال المحطة، التي يديرها موظفون أوكرانيون، حتى الآن، قريبة من الخطوط الأمامية للقتال، وأصيبت بقذائف عدة مرات في الأسابيع الأخيرة، ما أثار مخاوف من وقوع كارثة نووية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات