الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 05:53 م

حذر زعيم التيار الصدري في العراق، "مقتدى الصدر"، من جهات تريد زرع الفتنة في البلاد، داعيًا المواطنين إلى ضرورة تضييع الفرصة عليهم، ومؤكدا على أهمية "السلام" في زيارة "أربعينية الحسين" في كربلاء.

وقال "الصدر"، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "من الواجب لزامًا المحافظة على السلم والسلام في زيارة الأربعين لهذا العام بكافة أشكاله".

وجاءت تلك الدعوة عقب أيام من مطالبة "الصدر" بمنع الفصائل المسلحة المحسوبة على إيران من تأمين زيارة الأربعينية "تجنبا للفوضى"، على حد قوله.

وتزامنا مع التغريدة، صدر بيان صحفي عن "الصدر" قال فيه: "من الواجب لزاما المحافظة على السلم والسلام في زيارة الأربعين لهذا العام بكافة أشكاله، فهناك جهات تريد زرع الفتنة، فنرجو تضييع الفرصة على مبغضي هذه الزيارة وعلى حثالات البعث الصدامي وعلى أي وقح مهما كان ومن أي طرف كان؛ وخصوصا أن هذه الزيارة غالبا ما تكون عامة وغير منحصرة بالزوار العراقيين، مما يعني أهميتها من جهة وخطورتها من جهة أخرى".

وأضاف: "كل من تصدر منه إساءة أو عنف أو أذى أو احتكاك أو أي شيء من هذا القبيل فإننا براء منه، ويجب إبلاغ الجهات المختصة لتقوم بواجبها تحت طائلة القانون لا غير".

وتابع: "بل ومن أساء لكم، فلا سبيل إلا التجاهل أو الإبلاغ عنه، ولا يحق لأحد الرد على الإطلاق، فجميعنا نريد خدمة الإمام الحسين عليه السلام لا التفريط بالشعائر والمقدسات لا سمح الله ولا بالسلم الأهلي، ولن نرضى بإعادة أحداث الشعبانية ولا مثيلاتها مهما كان، والعراق أمانة في أعناق الجميع بلا استثناء".

وأردف "الصدر": "هنا أكرر: عدم تدخل السرايا أو الحشد الشعبي أو أي فصيل مسلح، بل الأمر موكول للقوات الأمنية الأخرى مشكورين".

والسبت الماضي، دعا "الصدر" إلى منع الفصائل المسلحة من تأمين زيارة "أربعينية الحسين" في محافظة كربلاء (جنوب)، التي تصادف 16 سبتمبر/ أيلول الجاري، قبل أن يوجه رسالة إلى الإيرانيين "تجنبا للفوضى".

وقال "الصدر"، في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر": "أوجه كلامي إلى الجهات الرسمية، وأخص بالذكر الجهات الرسمية المحلية في كربلاء، فإن عليهم الحذر وضبط الأمن جيدا، ومسك نقاط التفتيش من قبل القوات الأمنية فقط دون غيرها كالحشد والسرايا وما شاكل ذلك".

وأضاف: "على جميع العراقيين التحلي بضبط النفس والابتعاد عن الاحتكاك".

كما دعا زعيم التيار الصدري، الزائرين الإيرانيين إلى الالتزام بالقوانين العراقية "تجنبا للفوضى"، وقال إن "جميع الدول لها قانونها الخاص ويجب الالتزام به خلال الزيارات الدينية تجنبا للفوضى، وخاصة زيارة الأربعين".

ويتوجه ملايين العراقيين من الشيعة سيرًا على الأقدام صوب مدينة كربلاء لإحياء مناسبة "أربعينية الحسين"، في 20 من شهر صفر بالتقويم الهجري كل عام، الذي يصادف 16 سبتمبر/أيلول الجاري هذا العام.

وتعتبر "الأربعينية" من أهم المناسبات لدى الشيعة، وتخرج مواكب رمزية للعزاء ويتوافد مئات الآلاف من كافة أنحاء العالم إلى كربلاء، لزيارة مرقد الحسين، ويأتي الكثير منهم سيرًا على الأقدام.

وفي 29 أغسطس/آب الماضي، اندلعت في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى اشتباكات خلفت أكثر من 30 قتيلا ومئات الجرحى وفق مصادر طبية، عقب اقتحام أنصار التيار الصدري عددا من المقار الحكومية في بغداد فور إعلان "الصدر" اعتزاله العمل السياسي نهائيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات