Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

تواصل الإدانات العربية لحرق نسخة القرآن في الدنمارك

طالبان تمنع الأفغانيات من خوض امتحانات القبول بالجامعات

مقتل سعودي على يد أمريكية.. سفارة المملكة تكشف التفاصيل

في زيارة غير معلنة مسبقا.. أمير قطر يصل إلى السعودية

تركي الحمد يعدد 3 أسباب قد تقود مصر إلى الهاوية.. ماذا قال؟

Ads

باريس وبرلين تأسفان لإعدام «النمر» وتحذران من خطر التصعيد

الأحد 3 يناير 2016 08:01 ص

أعربت فرنسا وألمانيا عن أسفهما الشديد، اليوم الأحد، لإعدام السعودية للمعارض الشيعي الشيخ «نمر باقر النمر»، وما تسبب به هذا الأمر من احتجاجات عنيفة في المنطقة، محذرتين من خطر التصعيد.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن باريس «تأسف بشدة لاعدام السعودية السبت 47 شخصا بينهم نمر النمر»، مذكرة بأن باريس ترفض «عقوبة الإعدام في كل الأمكنة والظروف».

ودعت باريس المتحالفة مع الرياض «المسؤولين في المنطقة إلى بذل كل الجهود لتفادي تأجيج التوتر الطائفي والديني».

بدوره، صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية بأن «الإعدام عقاب غير إنساني نرفضه في كل الظروف».

وأضاف أن «إعدام نمر باقر النمر يزيد قلقنا الراهن حيال توتر متصاعد (…) في المنطقة».

وكان «نمر النمر» (56 عاما) واحدا من أبرز وجوه التحركات المعارضة للحكم في السعودية، والتي شهدتها المنطقة الشرقية للبلاد حيث تتركز الأقلية الشيعية، في العام 2011.

واعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران «آية الله علي خامنئي»، اليوم الأحد أن السعودية ستواجه «النقمة الإلهية» بعد إعدامها نمر النمر».

وأصدرت وزارة الداخلية السعودية صباح أمس السبت، بياناً قالت فيه إنه تم تنفيذ حكم الإعدام في 47 مدانا بالإرهاب والتحريض من بينهم «فارس الشويل» ورجل الدين الشيعي المعروف «نمر النمر».

ولاقى الحكم تنديدات شيعية وإيرانية واسعة، كما هاجم متظاهرون، مساء أمس السبت، مبنى السفارة السعودية في طهران، وألقوا باتجاهه قنابل حارقة، ما أدى إلى اشتعال النيران به.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن «حسين جابر أنصاري»، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، دعا إلى الهدوء، وقال إنه يجب عدم حدوث مظاهرات أخرى حول السفارة السعودية.

وقبل ساعات من اقتحام السفارة السعودية في طهران، هاجمت عناصر من ميليشيات «الباسيج» التابعة لـ«الحرس الثوري» الإيراني، مساء أمس السبت، القنصلية السعودية في مدينة مشهد بمحافظة خراسان شمال شرق إيران، وأضرموا النار بقسم من المبنى.

كما استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس السبت، القائم بالأعمال السعودي في طهران، وأبلغته احتجاج طهران على إعدام «النمر».

ووفقا لـ«وكالة فارس»، نقل مساعد الخارجية للشؤون العربية والأفريقية، «حسين أمير عبداللهيان»، احتجاج إيران للقائم بالأعمال السعودي في طهران «أحمد المولد».

ومساء اليوم الأحد، قال وزير الخارجية السعودي «عادل بن محمد الجبير» في مؤتمر صحفي، إن السعودية قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وطلبت من البعثة الإيرانية مغادرة المملكة خلال ٤٨ ساعة، وذلك على خلفية التصعيد الإيراني عقب إعدام السعودية «نمر باقر النمر».

وأضاف أن «الاعتداء على السفارة السعودية في طهران يعد انتهاكا صارخا للمواثيق الدولية»، مشيرا إلى أن «النظام الإيراني يحمل سجلا طويلا من الاعتداء على السفارات، حيث أن الإيرانيين اعتدوا من قبل على السفارتين الأمريكية والبريطانية».

وأشار إلى أن «إيران توفر الحماية لقادة القاعدة وتهريب الأسلحة»، مشددا على أن «المملكة العربية السعودية عازمة على الاستمرار في نهجها للقضاء على الإرهاب».

وحول البعثة الدبلوماسية السعودية في إيران، قال «الجبير» إن «أعضاء البعثة وصلوا إلى دبي بعد إجلائهم من إيران»، مضيفاً: «لن نسمح لإيران بتهديد أمننا ودعم من يهددون استقرار المنطقة».

  كلمات مفتاحية

السعودية إعدام نمرالنمر إيران فرنسا ألمانيا

قطر ومصر تؤكدان التضامن مع السعودية وتدينان الهجوم على سفارتها في طهران

«العفو» الدولية: إعدام «النمر» تصفية حسابات سياسية تحت غطاء مكافحة الإرهاب

إيران تستدعي القائم بالأعمال السعودي وتؤكد: إعدام «النمر» يدل على مدى تهور المملكة

إيران: السعودية ستدفع ثمنا باهظا لإعدام الشيخ «النمر»

«دولة القانون» بالعراق و«الشيعي الأعلى» في لبنان والحوثيون يدينون إعدام «نمر النمر»

مواجهات في البحرين بين الشرطة ومحتجين على إعدام «النمر»

إيران: قرار السعودية قطع العلاقات «متسرع وغير منطقي» .. وأمريكا تدعو للحوار

أنصار «الدولة الإسلامية» يهددون بقتل «العريفي» لتأييده الإعدامات الأخيرة في السعودية