الجمعة 23 سبتمبر 2022 07:31 ص

أعلنت الإمارات بدء تشغيل المحطة الثالثة من محطات "براكة" النووية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، الأمر الذي يُعد بداية الرفع التدريجي لطاقة مفاعل المحطة وصولًا إلى التشغيل التجاري بعد عدة شهور.

وبحسب بيان صحفي صادر عن مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، فإن حكومة أبوظبي وصفت هذا التشغيل بـ"الإنجاز الجديد والتقدم الكبير الذي أُحرز خلال مسيرة تطوير محطات براكة الأربع، التي تُعد أول مشروع للطاقة النووية السلمية متعدد المحطات في مرحلة التشغيل في العالم العربي".

ويقوم هذا المشروع بدور محوري في عملية تسريع خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة في الإمارات، من أجل الوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وتحقق هذا الإنجاز المتمثل في بداية تشغيل المحطة الثالثة في براكة بعد عام واحد من بداية تشغيل المحطة الثانية، في حين تتمثّل الخطوة التالية في ربط المحطة الثالثة بشبكة الكهرباء الرئيسة في الدولة خلال الأسابيع المقبلة.

ويأتي هذه الإنجاز في وقت تسعى فيه العديد من الدول للتخفيف من آثار نقص الطاقة جراء أزمة الطاقة الحالية التي يشهدها العالم.

فور تشغيلها تجاريًا، ستضيف المحطة الثالثة ما يصل إلى 1400 ميجاواط أخرى من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية إلى شبكة كهرباء الإمارات.

وتوفّر محطات براكة النووية، الكهرباء الصديقة للبيئة للمنازل والأعمال والصناعات التقنية المتقدمة في جميع أنحاء الإمارات.

وتمكّنت "نواة" التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو)، من إتمام برنامج الاختبارات الشامل وعلى نحو آمن قبل بدء تشغيل مفاعل المحطة الثالثة في محطات براكة النووية.

وفي مرحلة بداية التشغيل يبدأ مفاعل المحطة الثالثة إنتاج الحرارة باستخدام عملية الانشطار النووي، إذ تستخدم هذه الحرارة لتوليد البخار وتدوير التوربينات لإنتاج الكهرباء.

وبالاستفادة من الخبرات المكتسبة خلال بدء تشغيل المحطتين الأولى والثانية، أجرى فريق تشغيل المفاعلات المؤهل والمعتمد العديد من اختبارات السلامة بعد تحميل الوقود في مفاعل المحطة الثالثة في وقت سابق من هذا العام.

وفي الأسابيع المقبلة، ستُربط المحطة الثالثة بشبكة الكهرباء الرئيسية في الدولة، وسيواصل فريق التشغيل عملية الرفع التدريجي لمستويات الطاقة في المفاعل التي تعرف باسم اختبار الطاقة التصاعدي، إلى حين الوصول إلى طاقة المفاعل القصوى بالتزامن مع استمرار الاختبارات بما يتماشى مع المتطلبات الرقابية المحلية وأعلى المعايير العالمية الخاصة بالأمن والسلامة والجودة.

وتواصل المحطتان الأولى والثانية التشغيل التجاري وإنتاج كميات وفيرة وموثوقة من الكهرباء الصديقة للبيئة على مدار الساعة، في حين وصلت المحطة الرابعة إلى المراحل النهائية من الإنجاز التي تسبق اكتمال الأعمال الإنشائية.

المصدر | الخليج الجديد