الجمعة 23 سبتمبر 2022 03:33 م

قال مسؤول بالحكومة الألمانية، الجمعة، إن شركات ألمانية ستوقع عقودا بشأن الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين على هامش زيارة المستشار "أولاف شولتس" للخليج بدءا من السبت.

وأضاف المسؤول، لوكالة رويترز، أن ألمانيا تريد تأمين مصدر للطاقة، وتعتبر دول الخليج أساسا في تحقيق ذلك.

ويبدأ "شولتس" السبت جولة خليجية تشمل السعودية وقطر والإمارات برفقة وفد من رجال الأعمال.

وقال المسؤول إن "شولتز" سيتحدث عن مشاريع محددة لأمن الطاقة في الإمارات، دون ذكر تفاصيل.

وتأتي زيارة "شولتز" الخليج، فيما الاقتصاد الألماني يعاني ضغوطا مالية هائلة ناتجة من أزمة الغاز الروسي.

والخميس، نقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا" عن وزير الاقتصاد الألماني "روبرت هابيك" قوله إن اقتصاد بلاده سيخسر في العام الحالي ما يقارب 60 مليار يورو؛ بسبب شراء الطاقة من مصادر أخرى غير المصادر التي كان معتادا على الشراء منها حتى الآن.

وقال "هابيك"، في كلمة له خلال مؤتمر المناخ للرابطة الاتحادية لقطاع الصناعة الألماني "بي دي آي"، إنه من الممكن أن تصل هذه الخسارة في العام المقبل إلى نحو 100 مليار يورو، لا سيما بسبب التخلي عن شراء الطاقة الروسية، مشيرا إلى أن هذا سيعادل على مر سنوات 2% من إجمالي الناتج المحلي.

وأوضح أن "سبب الأزمة هو فقدان كميات كبيرة من الطاقة كان التخطيط يصنفها على أنها آمنة".

وذكر أن هذه الكميات تتضمن إمدادات الغاز القادم من روسيا، بالإضافة إلى إمدادات الكهرباء القادمة من قطاع الطاقة النووية في فرنسا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات