نتنياهو يستعد للعودة إلى السلطة ولابيد يدعو لانتظار النتائج النهائية

الأربعاء 2 نوفمبر 2022 06:23 ص

يستعد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق "بنيامين نتنياهو" للعودة إلى السلطة بعد أن أظهرت نتائج استطلاع لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع، الثلاثاء، أن كتلته اليمينية تتجه نحو تحقيق أغلبية ضئيلة بفضل النتائج التي حققها حلفاؤه من اليمين المتطرف.

وبحسب استطلاعات رأي أجرتها 3 شبكات إعلام إسرائيلية كبرى، فاز حزب الليكود اليميني بالمركز الأول بحصوله على 30 أو 31 مقعدا في البرلمان المكون من 120 عضوا.

وأظهرت التوقعات الأولى أن حزب "نتنياهو" وحلفاءه حزب "شاس" لليهود الشرقيين "سفراديم" وحزب "يهودوت هاتوراه" لليهود الغربيين "الأشكنازيم" و"القوة اليهودية"، حصدوا 61 أو 62 مقعدا، وهو عدد مقاعد كاف للحصول على الأغلبية في البرلمان (الكنيست).

وقال "نتنياهو" (73 عاما)-رئيس الوزراء الإسرائيلي الأطول بقاء في السلطة، والذي يُحاكم حاليا بتُهَم فساد لكنه ينفيها- في مقطع فيديو بثته قناة كان 11 التلفزيونية الرسمية الإسرائيلية "إنها بداية جيدة، لكن استطلاعات الرأي ليست العدد الحقيقي".

وأضاف: "علينا انتظار النتائج الرسمية لكن الليكود أثبت نهجه ونحن على شفا فوز كبير".

وأوضح: "لقد حققنا النتائج المرجوة بعد أن قام نشطاء الحزب بحشد التأييد في كل شارع وحي".

وأكد: "لقد فزنا بثقة الشعب في إسرائيل والليكود هو القوة الكبرى بين كل الأحزاب".

كما قال "نتنياهو" إن "الشعب يريد نهجا آخر يعيد الهيبة القومية ويعيد هوية الدولة اليهودية" على حد تعبيره، وإن "الشعب يريد حكومة مستقرة قادرة على الحكم وعلى الاهتمام بالشرائح الضعيفة".

وقد احتفل أنصار الأحزاب المؤيدة لـ"نتنياهو" بالنصر في الانتخابات الإسرائيلية قبل ظهور النتائج النهائية للانتخابات، وسط رقص وهتافات ضد المعارضين.

وانتهت فترة "نتنياهو" القياسية في رئاسة الوزراء والتي بلغت 12 عاما في يونيو/حزيران 2021 عندما نجح "يائير لبيد" المنتمي إلى تيار الوسط وشريكه "نفتالي بينيت" في تشكيل تحالف.

انتظار النتائج

ويبدو أن حزب "هناك مستقبل" (يش عتيد) برئاسة رئيس الوزراء "يائير لبيد" سيحلّ في المركز الثاني، حسب التوقعات التي منحته ما بين 22 و24 مقعدا.

ونتيجة لذلك، فمن المنتظر أن يحصل حزب "لبيد" على 54 إلى 55 مقعدا، ما يجعله ثاني أكبر حزب في البرلمان وفقا للاستطلاعات.

وبذلك تكون الكتلة "المناهضة لنتنياهو" ككل فشلت في تحقيق أي انتصار، وفقا للتوقعات الأولية لشبكات التلفزة.

وفي أول تصريح له بعد حصول حزبه على المركز الثاني في استطلاعات الرأي، أكد "لبيد" ضرورة "انتظار النتائج النهائية" للانتخابات التشريعية.

وخاطب "لبيد" مؤيديه في تل أبيب بالقول "حتى يتم فرز جميع الأصوات، لم يتم إقرار أي شيء، سنتحلى بالصبر.. سنواصل ما قمنا به، كفاحنا من أجل دولة يهودية وديمقراطية وليبرالية وحديثة".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات

  كلمات مفتاحية

نتنياهو لبيد إسرائيل

في إشارة إلى تجميده.. نتنياهو يتعهد بالتعامل مع اتفاق الترسيم اللبناني مثل أوسلو