حفيد الخميني يدعو السلطات الإيرانية لتقيد العنف ضد المحتجين

الثلاثاء 8 نوفمبر 2022 09:50 م

دعا "حسن أحمد الخميني" حفيد المرشد الإيراني الراحل الإمام "الخميني" السلطات في بلاده إلى تقييد العنف ضد المتظاهرين، والاستماع للناس ومطالبهم، وذلك على خلفية الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام.

 جاء ذلك، وفق تصريحات أدلي بها حفيد "الحميني"، المحسوب على التيار الإصلاحي، مع موقع "بيان فردا"  

وعلق حفيد "الخميني" على الاحتجاجات التي تمر بها إيران قائلا، إنه "يجب على السلطات السعي للحد من العنف تجاه المتظاهرين".

ودعا "حسن أحمد" إلى ما أسماها بـ"ديمقراطية الأغلبية" لحل الأزمة التي تمر بها إيران، دون تقديم المزيد من التوضيحات حول هذه النقطة.

وأضاف: "في ظل الظروف المريرة والحساسة التي شهدتها إيران في الأيام الخمسين الماضية، عندما شهدنا احتجاجات وأحداثا مؤسفة على مستوى الدولة، لا يزال يتعين علينا الانتباه إلى الرأي القائل، بأنه لا يوجد حل آخر سوى إحكام العقلانية واتخاذ مقاربات موجهة نحو الحل".

وطالب وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية بعدم السعي لإثارة المشاعر، ومحاولة إيجاد سبل للخروج من الوضع الحالي، مؤكدا أن "الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من المآزق الاجتماعية".

وتابع أن "أكبر عقبة أمام حوار حقيقي وفعال، هو توسع العنف الذي يمكن أن يجر البلاد إلى أسوأ الظروف".

وطالب حفيد الخميني السلطات "بوقف هذه الدائرة الخطيرة وتوفير الأرضية لإصلاح أسس الاحتجاجات والاستماع إلى الناس".

 ومنذ 16 سبتمبر/ أيلول الماضي، تتواصل احتجاجات بأنحاء إيران إثر وفاة الشابة "مهسا أميني" (22 عاما) بعد 3 أيام على توقيفها لدى "شرطة الأخلاق" المعنية بمراقبة قواعد لباس النساء.

وأثارت الحادثة غضبا شعبيا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية في إيران، وسط روايات متضاربة عن أسباب الوفاة.


 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

إيران حفيد الخميني احتجاجات