عشية الانتخابات.. 3 وسوم تدعو البحرينيين للمشاركة وسط انتقاد حقوقي ودعوات مقاطعة

الجمعة 11 نوفمبر 2022 05:22 م

عشيه الانتخابات البرلمانية والبلدية المقررة السبت، يتصدر موقع "تويتر" في البحرين 3 وسوم تدعو المواطنين إلى المشاركة بكثافة في الاستحقاق الانتخابي، مقابل دعوات للمقاطعة وانتقادات حقوقية للأجواء التي تجرى فيها الانتخابات.

وعبر هذه الوسوم، التي شملت "البحرين تستاهل نصوت لها" و"نصوت للبحرين" و"سنشارك"، استدعى مغردون مشاهد لتصويت البحريين بالخارج خلال الأيام الأخيرة لتشجيع مواطني الداخل على التصويت ورفض دعوات المقاطعة.

 

كما استعرض مغردون مقاطع فيديو لشخصيات شيعية بحرينية تعلن مشاركتها في الانتخابات، وتدعو الناخبين إلى عدم مقاطعتها.

 

واعتبر البعض أن المشاركة في الانتخابات دين على كل مواطن بحريني، وأنه لا عذر لأحد في التخلف عن هذا الواجب الوطني أو التنازل عن حقه الدستوري في المشاركة السياسية.

لكنهم حثوا الناخبين على النزول واختيار الشخص المناسب.

 

 

وعبر تلك الوسوم أيضا، تبارى مرشحون ومرشحات على حث الناخبين على التصويت لهم.

فيما هاجم بعض المغردين "عيسى قاسم" ودعوته لمقاطعة الانتخابات

 

ودعا المرجع الشيعي "عيسى قاسم" البحرينين إلى مقاطعة الانتخابات، معتبرا أنها "ستكرس المزيد من التسلط في الحكم".

كما وجه نائب الأمين العام لجمعية "الوفاق الوطني الإسلامية" الشيعية المعارضة في البحرين "حسين الديهي"، الأربعاء، كلمة للبحرينيين والعالم، أعلن فيها المقاطعة الشاملة للانتخابات النيابية والبلدية في 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.

ودعا شعب البحرين إلى مقاطعة هذه العملية التي وصفها بـ"الهزلية"، معتبرا أن "أعمال التهديد والترهيب والإجبار من قبل النظام في البحرين لن تجدي نفعا، ولن تغير من قناعات أبناء الشعب بأنّ هذه الانتخابات مجرد مسرحية هزلية، والبرلمان المقبل مجرد صورة شكلية".

ورأى "الديهي" أن "المشكل الأساس الذي يعاني منه البحرينيون هو غياب الدول القانونية، واحتكار السلطة".

منتقدون

ولم تخل الوسوم الثلاثة الأكثر تدولا على "تويتر" اليوم من الأصوات المعارضة والداعية إلى مقاطعة الانتخابات.

واعتبر بعضهم أن تلك العملية تشهد "تلاعبا سياسيا"، وأن البرلمان المقبل سيدخله من لا يستحق.

 

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

البحرين انتخابات البحرين البحرين انتخابات البحرين