بدلا من آسيوية.. آبل تنوي شراء رقائق من مصانع أمريكية

الأحد 20 نوفمبر 2022 07:08 م

أعلن "تيم كوك"، رئيس شركة "آبل" العملاقة في صناعة البرمجيات والأجهزة اللوحية، نيتها شراء رقائق من الولايات المتحدة وتقليل الاعتماد على المصانع في آسيا.

جاء ذلك في حديث له خلال اجتماع عقده مع موظفي الهندسة والتجزئة المحليين في ألمانيا، حسب ما نقلته وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

وقال "كوك" إن الشركة "اتخذت بالفعل قرارا بالشراء من مصنع في ولاية أريزونا".

وحسب الوكالة الأمريكية، ستقلل الخطوة من اعتماد شركة "آبل" على المصانع في آسيا، وخاصة تايوان، حيث يتم إنتاج 60% من المعالجات في العالم.

ويقصد رئيس "آبل" من حديثه مصنع "أريزونا" التابع لشركة "Taiwan) "Semiconductor Manufacturing Co)، الذي هو قيد الإنشاء حاليا، وهو الشريك الحصري للشركة الأمريكية في صناعة الرقائق، وفق "بلومبرج".

ومن المرجح أن يبدأ خط إنتاج مصنع أريزونا في التشغيل عام 2024، بإنتاج 20 ألف شريحة شهريا، والقدرة على إنتاج معالجات 5 نانومتر.

وتخطط الشركة الأمريكية لاعتماد عملية صنع الرقائق 3 نانومتر الجديدة من مصنع أريزونا، والتي تعد الأحدث والأكثر تقدما حتى الآن للأجهزة المستقبلية، حسب تقارير سابقة.

وفي أغسطس/ آب الماضي، وقع الرئيس الأمريكي، "جو بايدن"، على قانون الرقائق والعلوم، والذي بموجبه ستوفر الحكومة الأمريكية 52 مليار دولار في التمويل والحوافز للشركات التي تبني رقائق في البلاد.

وأثرت جائحة كورونا سلبا على سلاسل التوريد العالمية، وأدت إلى وقوع أزمة في إنتاج أشباه الموصلات حول العالم، حيث من الموقع أن تستمر الجائحة في الضغط على الإمداد على المدى المتوسط.

تجدر الإشارة إلى أن تصنيع أشباه الموصلات، وهي رقائق سيليكونية شديدة الدقة تستخدم في الدوائر الإلكترونية للأجهزة الكهربائية المختلفة، الصناعية أو تلك المستخدمة في الحياة اليومية، يقتصر على عدد محدود من الدول، على رأسها تايوان، تليها كوريا الجنوبية فالولايات المتحدة ثم اليابان.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

  كلمات مفتاحية

شركة آبل صناعة الرقائق آسيا أمريكا