السفيرة الأمريكية: نتقاسم الرؤية الجزائرية في حل قضية الصحراء الغربية

الثلاثاء 22 نوفمبر 2022 09:22 م

قالت السفيرة الأمريكية في الجزائر، "إليزابيث مور أوبين"، إن بلادها تحيي المساعي الجزائرية الأخيرة لتوحيد الفصائل الفلسطينية.

وتابعت أنها تتقاسم الرؤية الجزائرية لحل قضية الصحراء الغربية، عبر اعتماد الحل السياسي تحت مظلة الأمم المتحدة.

وفي ندوة صحفية، أشادت السفيرة "أوبين" بـ "إعلان الجزائر" الموقع بين الفصائل الفلسطينية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشيرة إلى "الدور المحوري" الذي تلعبه الجزائر في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وحول قضية الصحراء الغربية، أكدت السفيرة "إليزابيث" أن الولايات المتحدة "تقاسم الجزائر نفس الرؤية بدعمها للحل السياسي تحت مظلة الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي لأمينها العام ستافان دي ميستورا"، مع الإشارة إلى أن "47 سنة من الوضع الحالي هي مدة طويلة".

ويبدو أن الإدارة الأمريكية الحالية تتخذ موقفا متمايزا في قضية الصحراء الغربية، عن سابقاتها بقيادة الرئيس "دونالد ترامب"، الذي أعلن في أواخر عهدته الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

ورغم أن الإدارة الحالية لم تسحب هذا الاعتراف، إلا أنها لم تُفعّله أيضا، وعادت من جديد لمواقفها الدبلوماسية التقليدية المؤيدة للمبعوث الأممي في الصحراء الغربية.

وحول القمة العربية التي احتضنتها الجزائر مؤخرا، ثمنت السفيرة الأمريكية ما وصفته بالنجاح الكبير الذي عرفته هذه القمة، لافتة إلى أن بلادها قد شاركت، لأول مرة، كمراقب، حيث تسنى لها، بالمناسبة، عقد محادثات مع مختلف الأطراف العربية والمسؤولين الجزائريين.

وبشأن العلاقات الجزائرية - الأمريكية، قالت "إليزابيث" إن مجال التعاون الأمني والجهود المشتركة ضد الإرهاب والشراكة الاقتصادية يعتبران من أهم محاور العلاقات الثنائية بين البلدين، اللذين يسعيان حسبها، "إلى تكريس الاستقرار وتحقيق الازدهار في شمال أفريقيا ومنطقة الساحل".

وأشارت إلى وجود "نحو 100 شركة أمريكية تنشط في الجزائر" واستثمارات مهمة في عدة قطاعات.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات

  كلمات مفتاحية

أمريكا الجزائر الصحراء الغربية