Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

المغرب.. وقفة احتجاجية في فاس رفضا لاتفاقية موقعة مع بلدية إسرائيلية

مصر تعلن إرسال مساعدات عاجلة لدعم تركيا في كارثة الزلزال

تحليل إيراني: زعامة السعودية للعالم العربي تمنعها من التطبيع مع إسرائيل

بايدن يهاتف أردوغان معزيا بضحايا زلزال تركيا

المنطاد الصيني.. واشنطن تعلن جمع بقايا حطامه وترفض إعادتها إلى بكين

Ads

صحيفة عبرية: هذه أسباب تغليظ عمان لعقوبة التطبيع مع إسرائيل

السبت 31 ديسمبر 2022 08:23 م

تواصلت لليوم الخامس على التوالي في إسرائيل أصداء تصويت البرلمان العُماني (مجلس الدولة) بالموافقة على تغليظ عقوبة التطبيع مع إسرائيل والذي تم إقراره في 26 ديسمبر/كانون أول الجاري.

وزعم "جاكي خوجي" محرر الشؤون العربية في إذاعة الجيش الإسرائيلي، في مقال بصحيفة "معاريف" أن عمان وإسرائيل جمعتهما علاقات قديمة تعود إلى حقبة أواخر الستينات من القرن الماضي، حين واجهت عُمان تمردًا عسكريًا، مستعرضا العلاقات التي جمعت بين مسقط وتل أبيب في عهد السلطان الراحل "قابوس بن سعيد"

وأوضح أن السلطان الجديد "هيثم بن طارق"، الذي خلف قابوس قبل ثلاث سنوات فقط، يدرك أنه في بيئة ليست سهلة، وفي مناخ إقليمي مليء بأسماك القرش"

وأضاف: "ولدت المبادرة التشريعية الجديدة في بلاده كردّ فعل مضاد للأحاديث الإسرائيلية المتزايدة مؤخرا حول الدفء المتوقع في العلاقات، وظهور اسم السلطنة كثيرًا باعتبارها الدولة التالية التي ستنضم لاتفاقيات التطبيع، وهذا الخطاب غير مريح للعمانيين".

وتابع: "هذا الأمر يجعل الإسرائيليين يخرجون بقناعة مفادها أنه حتى لو كانت الأنظمة تغازل إسرائيل، وتحافظ باستمرار على علاقات معها، فإن هذا لا يعني أن جميع سكانها يدعمون ذلك".

وكان البرلمان العماني وافق على تعديل يحظر إقامة العلاقات الرياضية والثقافية والاقتصادية مع إسرائيل، لكن الإجراء لا يزال ينتظر التصويت النهائي.

ويرى البعض، أن قرار البرلمان العماني، يمثل "صفعة" لرئيس حكومة الاحتلال الجديدة "بنيامين نتنياهو"، الذي أكد مرارا عزمه على توسيع التطبيع مع تل أبيب وضم المزيد من الدول العربية والإسلامية إلى ما تسمى "اتفاقيات إبراهيم".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

عمان إسرائيل تطبيع