الأحد 14 فبراير 2016 07:02 ص

قالت «بي بي» النفطية البريطانية الكبرى، إنها وقعت اتفاقاً مع شريكتها شركة النفط العمانية اليوم الأحد، لتطوير مرحلة ثانية من حقل خزان للغاز الطبيعي في سلطنة عمان لتصل قيمة الاستثمار في المشروع إلى 16 مليار دولار.

وأضافت أن الاتفاق مع حكومة السلطنة سيضيف ما يزيد عن ألف كيلومتر مربع إلى المنطقة الأصلية ومساحتها ألفان و700 كيلومتر مربع حيث من المتوقع إنتاج الغاز في أواخر العام 2017.

وتابعت الشركة، في بيان أنه من المتوقع أن يبدأ تشغيل المرحلة الثانية في 2020 وينتظر أن تنتج المرحلتان معا 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا.

وتدير «بي بي» المنطقة مع حصة تبلغ 60%، بينما تملك النفط العمانية حصة 40% المتبقية.

ونهاية العام الماضي، كشف نائب وزير النفط الإيراني، أن سلطنة عمان طلبت استيراد الغاز المسال من بلاده، وذلك بعد الاتفاق مع العراق على شراء الغاز من طهران.

وأعلن «حميد رضا أراغي»، عن البرنامج الإيراني الجديد لتصدير الغاز، مشيرا إلى أن «المفاوضات النهائية مع سلطنة عمان تجري من أجل توقيع عقد الغاز، والتي سوف يتم تشغيلها في جاسك المحطة».

وأشار نائب وزير النفط الإيراني إلى أنه سيتم بناء خط أنابيب جديد لكي يتم من خلاله نقل الغاز المسال إلى سلطنة عمان.

وكان مسؤول إيراني أعلن مؤخرا، عن أمل بلاده في أن تتمكن في غضون خمس سنوات من تصدير الغاز إلى سلطنة عمان والإمارات والكويت.

وكانت إيران قد وقعت، في مارس/آذار 2014، اتفاقية مع سلطنة عمان لتصدير 10 مليارات متر مكعب من الغاز الإيراني سنوياً إلى السلطنة لمدة 25 عامًا بقيمة 60 مليار دولار.

وتتضمن هذه الصفقة أيضا بناء خط أنابيب عبر الخليج بتكلفة قدرها نحو مليار دولار.

وتمتلك إيران ثاني أضخم احتياطات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا، (36 تريليونا و850 مليار متر مكعب).

 

المصدر | الخليج الجديد+ رويترز