الأربعاء 24 فبراير 2016 01:02 ص

بحث الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، في اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، التنسيق المشترك بين البلدين حول مسائل الشرق الأوسط الملحة.

وذكر الكرملين أن المباحثات تناولت «سير التنسيق المشترك بين روسيا وإسرائيل حول مسائل جدول الأعمال الشرق أوسطي والثنائي».

وأضاف أنه «تم التوصل إلى اتفاق لإجراء عدة اتصالات على أعلى مستوى، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتفال هذا العام بمرور 25 عاما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين».

وكان «نتنياهو» قد قال في وقت سابق من نوفمبر/تشرين ثاني الماضي إن الجانبين (الروسي والإسرائيلي) توصلا إلى اتفاق بشأن آلية التنسيق التي تشمل خط الاتصال المباشر بين القوات الجوية الروسية في سوريا ومقر قيادة القوات الجوية الإسرائيلية.

وأكد «نتنياهو» أنه «كان يجب أن نضمن عدم قيام طيارينا بإسقاط بعضهم البعض، ولذلك أنشئت آلية لحل الأزمات».

وكان الجنرال «أندريه كارتابولوف» مدير إدارة العمليات التابعة للأركان العامة للقوات المسلحة الروسية قد أعلن سابقا أن عسكريي روسيا وإسرائيل يتعاونون من أجل ضمان أمن التحليقات في أجواء سوريا.

وكانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، أعلنتا، الإثنين، عن التوصل إلى اتفاق لوقف الأعمال العدائية، بسوريا، يبدأ العمل به اعتبارا من 27 فبراير/ شباط الحالي.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية، إن بلاده وجهت دعوة إلى جميع الأطراف، للالتزام بهذا الاتفاق.

ويشترط الاتفاق على المعارضة السورية وقف الهجمات بكل الأسلحة وامتناعها عن محاولة السيطرة على أي أرض، كما يؤكد استمرار الضربات ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» و«جبهة النصرة» رغم الهدنة.

ولاقى اتفاق وقف إطلاق النار ردا حذرا ومتحفظا من منسق الهيئة العليا للمفاوضات «رياض حجاب»، إذ قال إنه لا يتوقع أن تمتثل حكومات سوريا وإيران وروسيا للخطة.