الثلاثاء 22 مارس 2016 11:03 ص

أعلن مسؤول في الهيئة المصرية العامة للبترول، اليوم الثلاثاء أن شركة «بي.جي مصر» التابعة لـ«رويال داتش شل» أوقفت الإنتاج والتنمية في حقول الغاز في منطقتي (‭‭‭‭‭‭‭‭‭9A+‬‬‬‬‬‬‬‬‬) و(‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬(‭‭‭‭‭‭9B‬‬‬‬‬‬ في المياه المصرية بالبحر المتوسط.

وأرجع المسؤول الذي صرح لـ«رويترز» طالبا عدم الكشف عن هويته، أن السبب وراء التوقف راجع لعدم التوصل إلى اتفاق بشأن سعر الغاز المستخرج.

من جانبه أكد «حمدى عبد العزيز»، المتحدث باسم وزارة البترول المصرية، عدم صحة ما نشر حول قيام شركة «بي جي» بوقف الإنتاج والتنمية فى المرحلتين (9A+) و(9 B) بالبحر المتوسط.

وأشار «عبد العزيز»، فى بيان لوزارة البترول المصرية، اليوم الثلاثاء، إلى أنه «لا توجد مرحلة تسمى حاليا ( 9A+) ولم تدخل مرحلة (9 B) حيز الإنتاج أصلا».

وتابع «المفاوضات بشأن تنمية الغاز الطبيعى بالمرحلة (9 B) لم تتوقف ويتم حاليا التفاوض على إعادة جدولة زمنية للمشروع للبدء فى عمليات التنمية بعد الانتهاء، ومرحلة التسليم والتسلم ما زالت مستمرة بين شركة شل التى استحوذت على شركة بى جى و لم تنتهى بعد» مؤكدا أن «شل ملتزمة بجميع بنود الاتفاقية الأصلية الموقعة مع شركة بى جى فى منطقة امتياز غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط». 

وقال إن «ما يتعلق بالتفاوض على تعديل سعر الغاز مع الشركاء الأجانب بصفة عامة فى الاتفاقيات البترولية فتحكمه قاعدة تحقيق التوازن لصالح جميع الأطراف والوصول إلى اقتصاديات تتناسب مع تكاليف تنمية بعض حقول الغاز الجديدة المكتشفة وهى عملية مستمرة طبقا لظروف كل اتفاقية، والهدف من التعديل هو الإسراع بخطط التنمية وبالتالى زيادة الإنتاج»، مشيرا إلى أن «هناك مفاوضات فى هذا الشأن انتهت وبعضها مازال فى مرحلة التفاوض».

وكانت شركة «رويال داتش شل» النفطية العملاقة اشترت شركة «بريتيش غاز» (بي جي) بـ70 مليار دولار العام الماضي، بعد انخفاض أسعار النفط بأكثر بأكثر من 50% منذ يونيو/حزيران 2014.
 

 

المصدر | الخليج الجديد