شهد مطار القاهرة الدولي بمصر، عودة الطائرة التابعة لشركة الخطوط السعودية المتجهة إلى جدة، لعطل أصابها، وأقلعت بعد تأخرها لأكثر من ساعة ونصف بسبب عطل فني.

وأفاد مصدر ملاحي، لعدد من الصحف المحلية المصرية، بأن قائد الطائرة طلب من السلطات المختصة في مطار القاهرة العودة مرة أخرى بسبب عطل في كابينة القيادة.

وأوضح المصدر، أن فريقا من الصيانة والعمليات توجه للطائرة، وتم إصلاح العطل بعد تأخر دام نحو ساعة ونصف، وأقلعت الطائرة بكامل ركابها دون أي إلغاءات للسفر.

وكان مساعد مدير عام الخطوط السعودية للعلاقات العامة «عبدالرحمن الفهد»، حذر من إطلاق النكات المتعلقة باختطاف الطائرات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن هذه التغريدات يتم رصدها والتعامل معها بجدية شديدة، مستشهدا بتغريدة ساخرة لأحد المغردين يعلن خلالها تخطيطه لاختطاف طائرة مطالبا بفدية قدرها عشرة ملايين ريال (3.4 مليون دولار) ولجوء سياسي لأحد البلدان.

وقال «الفهد» في التغريدة المنشورة على حسابه الرسمي أمس الأربعاء: «هناك تغريدات عن (اختطاف طائرات) تصريحا أو تلميحا، قد تكون مزاحا ولكن يتم رصدها والتعامل معها بجدية، فتجنب ذلك».

يذكر أن حادثة اختطاف طائرة مصرية كانت متوجهة صباح أول أمس الثلاثاء، من برج العرب بالإسكندرية إلى القاهرة، أشغلت وسائل الإعلام حول العالم، بعد تغيير مسارها بشكل اضطراري بسبب قيام أحد الركاب بارتداء حزام يشبه الحزام الناسف، مطالبا الطيار بالتوجه إلى قبرص، وتبين في نهاية الأمر أن الحزام ليس ناسفا، وأن المختطف كان يريد الذهاب إلى طليقته أوزوجته القبرصية بحسب عدة روايات.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، منعت سلطات الأمن بمطار القاهرة الدولي، إقلاع الطائرة السعودية المتجهة إلى جدة رحلة رقم 300 وسحبها لممر الطوارئ وإعادة تفتيشها بعد تلقي بلاغ بوجود قنبلة على الطائرة قبل إقلاعها بدقائق.

وصرحت مصادر أمنية بالمطار أن سلطات الأمن تلقت بلاغا بوجود قنبلة على الطائرة السعودية المتجهة إلى جدة.

وأضافت المصادر أنه تم إلغاء إقلاع الطائرة، وسحبها إلى ممر الطوارئ والدفاع بضباط المفرقعات وسيارات الإطفاء والإسعاف إلي موقع بالقرب من الطائرة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات