السبت 2 أبريل 2016 09:04 ص

قال قائد سلاح البحرية الإيراني، الأميرال «حبيب الله سياري»، إن قوات «التحالف العربي»، حاولت تفتيش ناقلة نفط تابعة لإيران في خليج عدن، إلا أن محاولاتها فشلت.

وأضاف الجنرال «سياري»، في حديت للصحفيين في ميناء بندر عباس الإيراني، بحسب مراسل «وكالة تسنيم» الإيرانية، أن إحدى القطع التابعة للتحالف حاولت الاقتراب لتفتيش ناقلة النفط الإيرانية، إلا أنها فشلت في ذلك، بعد أن لاحظت وجود القافلة البحرية الإيرانية في خليج عدن.

وقال قائد البحرية الإيراني، إن القافلة البحرية الإيرانية، الـ38 وصلت إلى ميناء بندر عباس، بعد انتهاء مهمتها في خليج عدن، مشيرا إلى أن تلك المهمة استغرقت 73 يوما، في المياه النائية، حيث شملت المهمة، زيارة ميناء دار السلام، في تنزانيا، مضيفا أنها حملت رسالة السلام والصداقة من إيران إلى الدول الإسلامية.

وأضاف أن القافلة تصدت لقراصنة البحر في خليج عدن ومضيق باب المندب، والبحر الأحمر.

ولفت إلى أن إحدى القطع البحرية التابعة لدول «التحالف العربي»، قامت بمحاولة وصفها باليائسة، لتفتيش ناقلة نفط تابعة لخطوط الملاحة البحرية الإيرانية، مشيرا إلى أنها –سفينة التحالف-  اضطرت إلى مغادرة المنطقة بعد إبلاغها بوجود هذه القافلة، مستدلا بذلك على حجم القوة البحرية الإيرانية».

وأضاف، بحسب مراسل «وكالة تسنيم»، إلى أن الهدف من إرسال القافلة البحرية الـ40 إلى خليج عدن وباب المندب والبحر الأحمر هو إرساء الأمن والاستقرار في هذه المناطق، وذلك تلبية لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة، «علي خامنئي».

المصدر | الخليج الجديد + متابعات