الأحد 8 مايو 2016 07:05 ص

أفادت صحيفة يور ألاسكا لينك الأمريكية إن سربي 210 و211 بسلاح الجو الأمريكي التابع للحرس الوطني بألاسكا الأمريكي تم تكريمهما لعملية الإنقاذ التي قاما بها خلال خدمتهما في أفريقيا عام 2015.

وتابعت الصحيفة في تقرير نشرته مواقع خليجية أنها كانت ليلة عادية لفرق الإنقاذ الأمريكية التي تخدم في منطقة جيبوتي حتى تلقت الفرق إخطار بأن طائرة F15 تابعة للسلاح الجوي السعودي قد تحطمت خلال تنفيذ عمليات حربية فوق منطقة اليمن مما دفع الطياريين للقفز منها في منطقة خليج عدن.

وأفادت الصحيفة أن سربي الإنقاذ الأمريكي استخدما طائرتين من طراز HC130 و HH-60 PAVE HAWK وقد حصلا على الحد الأدنى للمعلومات خلال تحركهما لعملية إنقاذ للطاقم السعودي.

وتابعت أن الطاقم وصل للمكان وتمكن من تحديد الموقع بعد مشاهدة ضوء أطلقة الطيارين السعوديين، مشيرة إلى أن أطقم الإنقاذ الأمريكية واجهت صعوبات عديدة خلال عملية الإنقاذ وأهمها السماء المظلمة في هذا المكان ومستوى الرؤية الذي يقترب من الصفر.

واعتبرت الصحيفة أن العملية كانت الأولى من نوعها منذ حرب فيتنام وقد حصل سربا الإنقاذ على جائزة مهمة الإنقاذ لعام 2015 من جمعيةJOLLY GREEN ASSOCIATION

وأعلنت وزارة الدفاع السعودية شهر مارس/ آذار من العام الماضي إنقاذ طيارين سعوديين أصيبت طائرتهما من نوع «إف 15 إس» بعطل فني فوق البحر الأحمر خلال إحدى مهام عملية «عاصفة الحزم» ضد ميليشيات الحوثيين في اليمن، وذلك بالتعاون مع الجانب الأمريكي.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إن «وحدات عسكرية أمريكية من سنتكوم (القيادة العسكرية الأمريكية الوسطى) وآفريكوم (القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا) أنقذت طيارين سعوديين اثنين من المياه الدولية في خليج عدن، مشيرا إلى أن عملية الإنقاذ تمت بناء على طلب السعودية وأن الطيارين سالمان.

وأوضح أن عملية الإنقاذ تمت بالتنسيق بين المدمرة الأمريكية «يو أس أس ستيريت» وسفينة النقل البرمائي «يو أس أس نيويورك» ووحدات أمريكية متمركزة في جيبوتي، مشيرا إلى أن عملية إنقاذ الطيارين نفذتها مروحية انطلقت من جيبوتي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات