الأربعاء 20 أبريل 2016 01:04 ص

قال «محمد بويوكيكشي» رئيس اتحاد المصدرين الأتراك، إنه من المتوقع أن ترتفع الصادرات التركية إلى إيران نحو 30% شهريًا حتى نهاية العام الجاري، حيث يفسح رفع العقوبات عن طهران المجال أمام ازدهار الأعمال.

وأضاف «بويوكيكشي» في تصريح صحفي لوكالة «رويترز»، أن تركيا تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق هدفها للوصول بالصادرات الإجمالية خلال العام الجاري إلى 155.5 مليار دولار أمريكي ارتفاعًا من 144 مليار دولار أمريكي في 2015 بفضل تعافي الأسواق الأوروبية أيضًا

كما أكد أنه من المتوقع أن تستمر الصادرات في الارتفاع خلال شهر إبريل الجاري بعد انخفاضها في يناير/كانون ثان الماضي، وارتفاعها خلال شهري فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين.

من ناحية أخرى كانت آراء المحللين تباينت منذ منتصف شهر يناير من العام الجاري، حول مدي استفادة تركيا من توتر العلاقات الإيرانية السعودية الحالية، ودخول السلع التركية الأسواق الخليجية، كبديل عن الإيرانية، خصوصاً، بعد قطع العلاقات الدبلوماسية السعودية مع طهران.

يذكر أن الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» قد التقى نظيره الإيراني «حسن روحاني»، قبل أيام في أنقرة على هامش زيارة الأخيرة لتركيا لحضورة قمة منظمة التعاون الإسلامي.

كما زار رئيس الوزراء التركي «أحمد داود أوغلو» طهران الشهر الماضي، وأكد آنذاك عزمه على رفع حجم المبادلات التجارية من 10 مليارات الى 30 مليار دولار رغم الخلافات بين البلدين حول بعض الأزمات الإقليمية.

ورغم العلاقات التركية الإيرانية المميزة اقتصاديا، إلا أن أنقرة وطهران على خلاف بصورة خاصة حول سوريا، حيث تقدم إيران دعما ماليا وعسكريا لنظام الرئيس «بشار الأسد»، فيما تدعم تركيا فصائل معارضة وتؤيد الإطاحة بالأسد.

المصدر | الخليج الجديد