الاثنين 13 أكتوبر 2014 05:10 ص

أعلنت سلطنة عمان يوم أمس (الأحد) أن أول محطة تعمل بطاقة الرياح لتوليد الكهرباء في البلاد سيبدأ تشغيلها في عام 2017 حيث سيستغرق بناؤها عامين تقريبا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء المناطق الريفية المهندس «حمد بن سالم المغدري»، في مؤتمر صحفي، أن المحطة بسعة 50 ميجاواط في منطقة هرويل بمحافظة ظفار جنوبي السلطنة على مساحة إجمالية تبلغ 200 ألف متر مربع، بتكلفة تقدر بـ200 مليون دولار.

وأضاف ان المشروع ستقوم بتنفيذه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) لصالح شركة كهرباء المناطق الريفية، وذلك عن طريق مقاولين ذوي خبرة واسعة في هذا المجال ومشاركة فاعلة للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية.

وأوضح أن الفترة الزمنية لإنجاز المشروع تقدر بنحو 24 شهرا طبقا للحسابات الفنية، وسيبدأ تشغيل المحطة في مايو عام 2017 ويقدر الإنتاج اليومي 1200 ميجاواط / ساعة.

وأشار إلى أن المشروع يعد الأول من نوعه في السلطنة وفي منطقة الخليج، موضحا أنه تم اختيار منطقة هرويل بعد دراسة حركة الرياح فيها حيث تبين ان سرعتها جيدة وتتماشى مع المعايير العالمية لإقامة مثل هذه المشاريع.

وبين أن المشروع سيتم ربطه فور انتهائه بمغذيات نقل الطاقة الكهربائية بالشبكة الرئيسية جهد 132 كيلو فولت في محافظة ظفار، على أن يستفيد منها 16 الف منزل في المحافظة المربوطة بشبكة نقل الكهرباء في المحافظة.

ولفت إلى أن المشروع عبارة عن مزرعة طواحين هوائية، وله أهداف وأبعاد اقتصادية كبيرة في إنتاج الطاقة الكهربائية.

وتوقع أن يساهم المشروع بشكل كبير في خفض استخدام وقود الغاز في محطات إنتاج الطاقة الكهربائية بالمحافظة وتحقيق وفورات له بما يعادل في بعض الأوقات 40% من الإنتاج.

المصدر | شينخوا