الخميس 30 يونيو 2016 07:06 ص

اعتبر الأكاديمي والمفكر السياسي الإماراتي، «عبد الخالق عبدالله»، أن أكبر انتهاكات تمارسها دول الخليج بحق مواطنيها هو تحويلهم إلى «أقلية» سكانية. وقال «عبدالله» في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أكبر انتهاك ترتكبه حكومات الخليج ليس مصادرة حق التعبير والمشاركة فحسب بل تحويل المواطن الخليجي لأقلية سكانية في وطنه. خافوا الله في أوطانكم».

ويتفوق عدد المقيمين الأجانب عدد المواطنين في 3 دول خليجية هي الإمارات، والكويت، وقطر.

ففي الإمارات على سبيل المثال، بلغ عدد السكان في أول يوليو/تموز 2010 نحو 8 ملايين و264 ألفا، بينهم 948 ألفا من المواطنين (يمثلون نحو 11.5% من إجمالي السكان)، و7 ملايين و316 ألفا من المقيمين الأجانب (يمثلون نحو 88.5% من إجمالي السكان)، وفقاً لبيانات المركز الوطني الإماراتي للإحصاء (حكومي).

وفي الكويت، يمثل عدد المواطنين نحو 32.2% من إجمالي عدد السكان البالغ إجمالا 4 ملايين و92 ألف نسمة حسب إحصاءات الهيئة العامة للمعلومات المدنية في الكويت (حكومية) عن عام 2014.

إذ بلغ عدد المقيمين الأجانب مليونين و816 ألفاً، مقابل  مليون و276 ألفا من المواطنين.

وفي قطر، قالت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء إن عدد السكان الإجمالي بلغ في نهاية مايو/أيار الماضي مليونين و588 ألفا . وبينما لم تعلن الوزارة عن عدد المواطنين فقط من بين العدد الإجمالي للسكان، تقول تقارير غير رسمية إن عدد الإجانب يمثل أكثر من 80% من عدد السكان.

بينما يفوق عدد المواطنين عدد الأجانب في 3 دةل خليجية أخرى هي السعودية والبحرين وسلطنة عمان.

ففي السعودية،  بلغ إجمالي عدد السكان نهاية عام 2015 نحو 31.5 مليون نسمة؛ بينهم 21.1 مليون مواطن (يمثلون نحو 67% من إجمالي السكان)، و10.4 ملايين من المقيمين الأجانب (يمثلون نحو 33% من إجمالي السكان)، وفقاً لبيانات مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية (حكومية).

وفي سلطنة عمان بلغ إجمالي عدد السكان نهاية سبتمبر/أيلول 2015 أربعة ملايين و254 ألفاً؛ بينهم مليونين و366 ألفاً (يمثلون نحو 55.6% من إجمالي السكان)، ومليوناً و888 ألفاً من المقيمين الأجانب (يمثلون نحو 44.4% من إجمالي السكان)، وفقاً لبيانات المركز الوطني العماني  للإحصاء والمعلومات (حكومي).

وفي البحرين، بلغ إجمالي عدد السكان نهاية  يوليو/تموز 2014 نحو مليون و314 ألف نسمة؛ بينهم نحو 820 ألف مواطن (يمثلون نحو 62.4% من إجمالي السكان)، و494 ألفا من المقيمين الأجانب (يمثلون نحو 37.6% من إجمالي السكان)، وفقاً لبيانات رسمية.