السبت 16 يوليو 2016 09:07 ص

قتل الطيار التركي، الذي أسقط الطائرة روسية على الحدود السورية التركية، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وبحسب صحيفة «كومسومولسكايا برافدا»، الروسية، فإن عمدة أنقرة «مليك غيكتشيك»، أعلن مقتل الطيار التركي الذي أسقط الطائرة الروسية «سو-24»، خلال مشاركته في محاولة الانقلاب العسكري على السلطة.

وقال «غيكتشيك»، في تصريحات للتلفزيون التركي، السبت، إن الطيار القتيل كان عضوا في حركة «حزمة»، التي يزعمها المعارض التركي «فتح الله غولن»، المتهم من قبل السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الاستيلاء على السلطة، في تركيا ليلة أمس الجمعة.

بدورها، أفادت وسائل إعلام تركية بأن الطيار القتيل كان يقود المروحية التي أطلقت النار على مقر الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، في أنقرة، وأسقطت في أجواء المدينة من قبل القوات الموالية للحكومة.

يذكر أن الطائرة «سو-24» الروسية تحطمت في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني بصاروخ أطلقه سلاح الجو التركي فوق أراضي محافظة اللاذقية السورية، في حادث أدى إلى مقتل طيار القاذفة.

وقال مسؤول عسكري تركي حينها، لوكالة «رويترز»، إن «طائرات تركية أف-16 أسقطت المقاتلة التي انتهكت المجال الجوي»، مؤكدا أنه جرى تحذير الطائرة قبل إسقاطها.

كما أعلنت رئاسة الأركان التركية، حينها، أنّ سلاح الجو قام بإسقاط الطائرة، بعد تحذيرها 10 مرات، خلال 5 دقائق.

وقالت مصادر في رئاسة الجمهورية التركية، إن إسقاط الطائرة جرى بموجب قواعد الاشتباك، حيث جرى إسقاطها عقب تجاهلها للتحذيرات، وانتهاكها المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا.

المصدر | الخليج الجديد