الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 12:10 ص

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة أمس الإثنين، على اتفاقيات أمنية مع جمهورية بنغلاديش، تشمل التعاون الأمني وتبادل المحكوم عليهم.

وكان نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ «محمد بن راشد آل مكتوم»، قد استقبل أمس الاثنين، رئيسة وزراء بنغلاديش شيخة «حسينة واجد»، حيث بحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وقال بيان رسمي «أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول مجمل العلاقات الثنائية بين الإمارات وبنغلادش والمعطيات المتاحة لتوسيع آفاق التعاون بين الجانبين لاسيما في المجالات الاقتصادية كافة وبناء شراكة استثمارية مجدية للبلدين».

وأضاف البيان أن الطرفين أكدا على أهمية بناء جسور التواصل بين فعاليات القطاع الخاص في كلا البلدين وإتاحة الفرصة لها لإقامة شراكات استثمارية تعود بالنفع على الجانبين وتحقق مصالحهما المشتركة.

كما ذكر البيان أن الشيخ «محمد بن راشد» وضيفته شهدا مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية المبرمة بين البلدين تتعلق بالتعاون الأمني ونقل المحكوم عليهم بين البلدين وتخصيص قطعة أرض في الحي الدبلوماسي في دكا عاصمة بنجلادش لبناء مقر سفارة دولة الإمارات عليها».

يذكر أن في أبريل 2007 وجهت لحسينة تهمة الابتزاز والتحريض على القتل، بكونها العقل المدبر لقتل أربعة من مناصري حزب سياسي منافس خلال أعمال عنف نشبت في شوارع العاصمة داكا، وأصدر القضاء بطاقة إيقاف بحقها، سرعان ما تم إلغاؤها، كما أنها متهمة باعتقال وتعذيب نحو 6500 من أعضاء الجماعة الإسلامية وعلى رأسهم مؤسس الجماعة البروفيسور غلام أعظم (92 عاماً)، الذي توفي في سجنه الخميس الماضي، رغم حالته الصحية السيئة وكبر سنه، وظروف سجنه القاسية، حيث رفضت المحكمة طلب الافراج عنه أو التخفيف من القيود المفروضة عليه، حتى توفي في سجنه.

 

المصدر | الخليج الجديد+ وام