الجمعة 24 مارس 2017 06:03 ص

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام السعودية، روايات لحوادث غريبة من نوعها، وقعت في أرجاء المملكة على مدار الأسبوعين الماضيين.

وبحسب ما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، ظهر نمر يتجول بحرية وسط السيارات في أحد شوارع بريدة بمنطقة القصيم وسط السعودية، وانتشر مقطع مصور للمشهد دون أي إشارة إلى تاريخ تصويره.

وذكرت صحيفة «عكاظ» السعودية، في عددها الصادر اليوم الجمعة، أن المدينة نفسها، شهدت انتشار مقطع لمواطن يطارد ذئبًا خلف مصنع شرق بريدة تحيط به ثلاثة أحياء، دون أن تحدد الجريدة تاريخ الواقعة. مشيرةً إلى أنه على خلفية الحادثين، هناك «حالة غضب .. ومطالب بمنع تربية الحيوانات المفترسة في مواقع مفتوحة في بريدة».

ووفقًا للمصادر التي نقلت عنها الصحيفة، ولم تُسمِّها، فإمارة القصيم تحركت لمعرفة أسباب ظهور حيوانات مفترسة في المنطقة، ولإيجاد آلية لتنظيم استيراد وبيع هذه الحيوانات، ووضع لائحة عقوبات بحق المستهترين بحياة الغير. 

تجدر الإشارة إلى أن الحادثين، وقعا بعد أسبوعين تحديدًا من تداول فيديو يظهر فيه أسد وذئب على الطريق الدائري في العاصمة السعودية، الرياض. حيث ظهر في الفيديو أسد مستلق في جانب طريق عام في العاصمة قرب جامعة الملك سعود، حسب ما ذكر صاحب أحد مقاطع الفيديو المتداولة على تويتر. وفي فيديو آخر يظهر الاسد نفسه وبالقرب منه ذئب .

وتعليقًا على المقطع المتداول حول أسد طليق في الرياض؛ أكّد دكتور «هاني تطواني» نائب رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية، في تصريح نقلته صحيفة «الرياض» قبل أيام، أن الهيئة لم تصدر أي تراخيص لاستيراد المفترسات؛ امتثالاً لتوجيه سابق بمنع استيراد كافة أنواعها، سواء للاستخدام الشخصي أو التجاري، وذلك نظرًا لخطورتها.

وأضاف أنّ ما يتم تربيته حاليًا والإتجار به من حيوانات مفترسة محلية أو غير محلية، غير نظامي ويُعد مخالفا للأنظمة والتعليمات المعمول بها في المملكة.

من جانبهم، دعا المواطنون والمقيمون إلى تقديم بلاغات إلى الجهات الأمنية عن أي معلومات حول المنازل أو الاستراحات التي تؤوى أو تربى كائنات مفترسة ليتم التعامل معها بالشكل المناسب بالتنسيق مع الهيئة، وذلك حرصًا منها على سلامة المواطنين والمقيمين في المقام الأول، نظرًا إلى أن تربية المفترسات يعتبر تهديدًا لأمن وسلامة الجميع.

تجدر الإشارة إلى أن هواية اقتناء وتربية الحيوانات المفترسة من الهوايات المنتشرة في عدد من دول الخليج. فقبل عام، فوجئ سكان العاصمة القطرية الدوحة، بنمر يتجول بين سياراتهم في أحد الطرق في مارس/آذار الماضي، وذلك قبل أن يتمكن صاحبه من الإمساك به. 

حيث أعلنت وزارة الداخلية، في ذات اليوم، أنها قامت «بالتحفظى على النمر الهارب، بعد وصوله لصاحبه، مشيرة إلى قيامها «بتسليم النمر للجهات المختصة»، وبدء «الاجراءات القانونية».

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول