الأحد 22 مايو 2022 04:33 م

كان "نايف العساف"، يقضي ساعات طويلة في انتظار دوره في العيادات البيطرية للاعتناء بحيواناته الأليفة.

أما الآن، تتجول خدمته المتنقلة للعناية بالحيوانات الأليفة في شوارع العاصمة السعودية الرياض، لتقدم تجربة خالية من المتاعب لأصحاب الحيوانات الأليفة.

تأسست شركة "بت إكس" في عام 2021، وتتلقى الحجوزات من خلال تطبيق "واتسآب" أو عبر موقع الشركة على الإنترنت.

تتراوح تكلفة الخدمة المقدمة بين 26 دولارا و66 دولارا، حسب حجم الحيوان الأليف.

ويوضح "العساف" فكرة مشروعه قائلا: "طبعا الفكرة جت لأن أنا واحد من مربي الحيوانات وعندي أكثر من حيوان، فكانت صعبة أن آخذهم وأجمعهم في السيارة وأطلع لمحل وأوصل للمحل واكتشف إن فيه قدامي ثلاثة أو أربعة أشخاص، فاضطر أن أنتظر ومعي ثلاث أو أربع حيوانات، وما كانت مريحة كعميل".

ويتابع: "جت الفكرة وتطويرها بأن نخدم الناس ونروح لبيوتهم نقدم لهم الخدمة وهم في بيوتهم".

وكانت تربية الحيوانات الأليفة في المنازل، وخاصة الكلاب، أمرا صعبا في المملكة المحافظة، إذ كانت الحيوانات تعتبر إلى حد كبير غير نظيفة أو نجسة.

وتحدث "سيف الشريف"، الذي يملك كلبا، كيف كان يعاني من قبل للعناية بحيوانه الأليف.

ويقول: "طبعا جاي أسوي قروومنج للكلب حقي، أول كنا نعاني صراحة بتربية الحيوانات في السعودية بس الآن مع التطور ومع الأشياء اللي قاعدة تصير الكويسة هذي، العالم قاعدة تتطور بحكم أول العادات والتقاليد عندنا كان اللي يربي حيوان فيه مشكلة ومادري إيش المشكلة بصراحة بس الآن الحمد لله قاعدين نتطور وإن شاء الله من أفضل لأفضل".

ومع حملة التغيير الأخيرة في البلاد، يقول "العساف"، إن مثل هذه الآراء تتغير وأصبح السعوديون أكثر قبولا لتربية الكلاب كحيوانات أليفة في المنزل ورؤيتها في الأماكن العامة.

ويضيف: "مجتمعنا كمجتمع متحفظ ما كانوا متقبلين فكرة اقتناء الحيوانات وخاصة اللي ساكنين في بيوت أو شقق صغيرة يشوفون الموضوع ممكن هذا يجيب أمراض وماهي نظيفة وكذا، أما الآن نقدر نشوفهم موجودين في كل مكان عام تقريبا يتمشون ومعاهم الكلاب والناس بدت تتقبل إن الشخص يقتني كلبا أو قطة في منزله".

المصدر | وكالات