السبت 20 ديسمبر 2014 06:12 ص

ألقت السلطات الأمنية بالمملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي القبض على 40 متهما جديدا بالإرهاب غالبيتهم يحملون الجنسية السعودية، و11 شخصا من سبع جنسيات أخرى.

وأكدت مصادر مطلعة «أن الجهات الأمنية خلال الأسبوع الماضي، تمكنت من ضبط 29 سعوديا، وثلاثـة مصريين، ويمنيين، وسوريين، إضافة إلى أربعة متهمين يحملون الجنسيات الباكستانية والعراقية والهندية والليبية».

وأوضحـت المصادر أن يوم 15 من الشهر الحالي كان أكثر الأيام إيقاعا بالإرهابيين، إذ بلـغ عدد المقبوض عليهم خلال ذلك اليوم تسعة أشخاص.

وكان المتحدث الأمني باسم الداخلية السعودية قد أكد قبل أسبوعين أن أجهزة الأمن السعودية قد ألقت القبض على 135 بتهم التورط والتحضير لأعمال إرهابية تنال من أمن البلد واستقراره على حد وصفه.

ووفقاً لتصريحات اللواء «منصور التركي» فإن المتهمين هم من مجموعات مشبوهة «فرقها الانتماء الفكري ووحدها الإرهاب»، في ذات الصدد أكد «التركي» أن كل الموقوفين هم من السعوديين باستثناء 26 شخصاً منهم 16 شخص سوري و3 أشخاص يمنيين ومصري ولبناني وأفغاني وأثيوبي وبحريني وعراقي وشخص من حملة البطاقات.

 

وبحسب ما نقلته وكالة الانباء السعودية «واس» فإن الاتهامات توزعت كالتالي: 40 متهما بالخروج إلى مناطق الصراع والانضمام للتنظيمات المتطرفة وتلقي التدريب على الأسلحة والأعمال الإرهابية ومن ثم العودة إلى الوطن للقيام بأعمال مخلة بالأمن، إضافة على 54 متهماً بسبب ارتباطهم بالتنظيمات المتطرفة ودعمها من خلال التمويل والتجنيد والإفتاء ونشر الدعاية الضالة والمقاطع المحرضة وإيواء المطلوبين وتصنيع المتفجرات.

يذكر أن المملكة العربية السعودية كانت قد أقرت في يناير/كانون الثاني الماضي قانونا جديدا لـ«الارهاب»، علق عليه «جو ستورك»، نائب المدير التنفيذي  لقسم الشرق الاوسط و شمال افريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، قائلا: «إن قانون الإرهاب الجديد يمنح المسؤولين السعوديين أداة لإسكات أي شخص يقول أي شيء لا يروق لهم، وكل هذا باسم مكافحة الإرهاب»

وكان العاهل السعودي قد أصدر مرسومًا ملكيًا مطلع فبراير/شباط الماضي، قرر بمقتضاه معاقبة كل من يشارك في «أعمال قتالية» خارج المملكة بالسجن بين ثلاث سنوات وعشرين سنة انطلاقًا من «سد الذرائع» ومنع الإخلال بالأمن و«الضرر بمكانة المملكة». وتشمل هذه الجماعات «جبهة النصرة التابعة للقاعدة والاخوان المسلمين وحزب الله والحوثيين في اليمن».

المصدر | الخليج الجديد+ الوطن السعودية