الخميس 12 فبراير 2015 07:02 ص

قالت جماعة «أنصار الشريعة» التابعة لتنظيم «القاعدة» عبر حسابها على موقع «تويتر» يوم الخميس إن مقاتليها سيطروا على قاعدة للجيش اليمني تضم معسكر اللواء 19 مشاة، بجنوب البلاد.

ولم يرد تعليق رسمي من الحكومة ولا الجيش على إعلان «أنصار الشريعة». وذكر سكان ومواقع إلكترونية إخبارية محلية أن القاعدة الواقعة بمحافظة «شبوة» الجنوبية شهدت اشتباكات عنيفة بعد حصار دام ساعات.

واستغلت جماعة «أنصار الشريعة» الفوضى السياسية والاضطرابات في اليمن خلال السنواات الماضية للسيطرة على مناطق وبلدات بأكملها قبل أن يصدها الجيش.

وتسود حالة اضطراب شديد اليمن فيما تحكم ميليشيات الحوثيين الشيعة (المعروفة بأنصار الله) قبضتهم على السلطة بعدما دفعوا الرئيس «عبدربه منصور هادي» والحكومة المركزية لتقديم استقالتها.

ومحافظة «شبوة» التي تعتبر معقلا لمقاتلي «القاعدة»، أعنلت وعدد من المحافظات الرئيسية في جنوب وشرق اليمن (13 محافظة) رفضها الإعلان الدستوي الذي أعلنه الحوثيون قبل أيام. 

ورفض مجلس التعاون الخليجي والقوى الدولية خطوة الحوثيين، واعتبروها انقلابا على الشرعية في اليمن.

ويخشى مراقبون من انجرار البلاد إلى الحرب الطائفية بسبب انهيار الحكومة المركزية أمام اجتياح المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران لصنعاء وعدد من المحافظات في وسط وشمال اليمن، بينما ترفض قبائل اليمن (السنية في غالبيتها) الخضوع لمقاتلي الحوثيين.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز