الأحد 13 يوليو 2014 06:07 ص

د.ب.أ // الخليج الجديد

أعلن مساعد وزير النفط الإيراني للشؤون الدولية والتجارية، على ماجدي، استعداد بلاده للتعويض عن أي توقف محتمل لصادرات النفط العراقي لأسباب أمنية.

وأضاف «ماجدي»، السبت، في حديث لوكالة الأنباء الإيرانية، أن إيران تمكنت من إنتاج 2.4 مليون برميل نفط يوميا وأنها يمكن ان تلبي احتياجات السوق في حال حدوث أي نقص في الإمدادات، وأكد أن «إيران تحاول الحصول على حصتها من سوق الطاقة العالمية»، وتابع قائلا: «العالم يجب أن يدرك بأن إيران هي الأکثر أمنا واستقرارا لإنتاج الطاقة في المنطقة».

تأتي تصريحات «ماجدي» إثر قيام تنظيم «داعش» بالسيطرة على مناطق في غرب وشمال غرب العراق مما أثار قلقا من سيطرة هذا التنظيم على حقول النفط العراقية واحتمال توقف صادرات النفط.

وأكد مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية «جون كيري» والملك «عبد الله بن عبدالعزيز» العاهل السعودي، ناقشا لفترة وجيزة إمدادات النفط العالمية خلال اجتماع لبحث الأزمة العراقية، خلال زيارة كيري للرياض 27يونيو/حزيران الماضي. وأشاء كيري خلال الاجتماع بتأكيد السعودية أنها ستزيد انتاجها اليومي إذا أدت أزمة العراق أو سوريا إلى تعطيل الإمدادات».

وأظهرت دراسة أجرتها «بلومبيرج» ارتفاع إنتاج أوبك من النفط الخام للشهر الثاني على التوالي في يونيو/حزيران حيث عوض إنتاج السعودية ونيجيريا خسارة النفط العراقي. وأكدت الدراسة ارتفاع إنتاج منظمة أوبك التي تضم 12 عضوا من البلدان المصدرة للنفط لتصل 30.223 مليون برميل يوميا، وفقا لمسح لمحلليين ومنتجين وشركات النفط. وكان إنتاج شهر مايو/أيار دون الـ 29.945 مليون برميل يوميا.