الخميس 28 مايو 2015 06:05 ص

منعت دولة الإمارات العربية المتحدة خبيرا من «منظمة العفو الدولية» من دخول أراضيها حسبما ذكرت المنظمة أمس الأربعاء منددة بحادث جديد مناف لحرية التعبير.

وقالت المنظمة في بيان إن «جيمس لينش» الذي كان يفترض أن يشارك في مؤتمر حول حقوق العمال المهاجرين وصل إلى دبي مساء الثلاثاء، ومنع من دخول الإمارات وأرغم على حجز بطاقة سفر للعودة إلى بريطانيا صباح أمس الأربعاء.

وقال «لينش» إن مسؤولا في المطار كان يحمل وثيقة تضمنت نصا بالعربية كتب فيه «منع من دخول البلاد لأسباب أمنية».

وذكرت «منظمة العفو» أنها ليست المرة الأولى التي تمنع فيها منظمات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان من دخول الإمارات، مشيرة إلى وقوع حالات مشابهة في مارس/آذار 2013 ومارس/آذار 2015.

وتساءل «سعيد بومدوحة» مساعد مدير «منظمة العفو» الدولية للشرق الأوسط، قائلا: «ماذا تسعى دولة الإمارت يائسة إلى التستر عليه؟»، مضيفا أن «هذا التصرف الفاضح لن يساهم إلا في الإساءة إلى سمعة البلاد».

هذا ورفض مسؤول حكومي إماراتي التعليق على الموضوع.

اقرأ أيضاً

«العفو الدولية» تطالب «أوباما» بحث «محمد بن زايد» على إجراء إصلاحات لحقوق الإنسان

«العفو الدولية» تعتبراختطاف الإمارات الشقيقات الثلاث جريمة بحق القانون الدولي

«العفو الدولية»: 34 ألف جزائري يتضامنون مع المعتقل الإماراتي د.«محمد الركن»

ائتلاف حقوقي دولي يدعو الإمارات إلى إيقاف الاعتقالات التعسفية وإطلاق سراح السجناء

«الدولي للحقوقيين» يدين الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بالإمارات

الإخفاء القسري والتعذيب في الإمارات وجهان لسلطة قمعية واحدة

الإخفاء القسري والتعذيب والكذب ... فلسفة عمل الأجهزة الأمنية في الإمارات

لورد بريطاني يستنكر منع الإمارات لناشطي حقوق الإنسان من دخول البلاد

«المونيتور»: كيف تُخرس القوى الأمنية صوت الانتقاد في الإمارات العربية المتحدة ”التقدمية“

الإمارات تمنع المفكر الإسلامي الفلسطيني «عدنان إبراهيم» من دخول أراضيها

نائب بائتلاف «المالكي» يكشف عن طرد الإمارات عراقيين شيعة