السبت 6 يوليو 2019 07:45 ص

رجح الرئيس السابق لهيئة المعروف والنهي عن المنكر في مكة "أحمد الغامدي" الرأي الفقهي القائل بأن صلاة الجماعة من السنة ولا إلزام لإغلاق المحال وقت الصلاة، ليفجر بذلك جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة التي كانت تعتمد لعقود الرأي الفقهي بوجوبها.

وقال "الغامدي" خلال مقابلة أجراها على قناة "MBC" السعودية: "سبق أن طُرح هذا الموضوع (إغلاق المحال وقت الصلاة) تكرارا ومرارا وهو من حيث النظرة الفقهية الشرعية مرتبط بمسألة وجوب صلاة الجماعة من عدمها، وهذه المسألة معروفة عند الفقهاء وهي مسألة مختلف بها بين المجتهدين".

وأضاف: "من العلماء من قال بوجوب صلاة الجماعة ومنهم من قال بغير ذلك".

وتابع قائلا: "أقرب الأقوال ما رجحه عامة الفقهاء والمحققون وهو القول بأنها سنة مؤكدة، على هذا ينسحب الحكم على المحال، فلا يكون إغلاق المحال له وجاهة شرعية لأن من يقول بوجوب إغلاق المحال ينطلق من القول بأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب".

ودأبت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، السعودية الرسمية، لسنوات طويلة على تسيير دوريات للتأكد من إغلاق المحلات أثناء الصلاة.

وفي معرض ردهم على فتوى "الغامدي" استعاد مغردون سعوديون ردود شيوخ المملكة التاريخيين وهم يتبنون الرأي الآخر.

الغامدي خلط بين حكم.صلاةالجماعة، وبين إغلاق المحلات وقت الصلاة، فحكم الجماعة الدليل ثابت من الكتاب والسنة وما ذكره هونقل لكلام العلماء فقط، واما اغلاق المحلات فهو تنضيم من ولي الأمر حفظه الله ولا يخفى انه كان يرأس جهاز هيئة الأمر بالمعروف تناقض وتخبط. https://t.co/CzOzmRx5HR

— ابو احمد (@xqvjx9Hb6mQrvvw) July 5, 2019

القول بعدم وجوب صلاة الجماعة هو قول أبي حنيفة ومالك والشافعي ، ورواية عن الإمام أحمد
بإمكانك الأخذ بفتوى الوجوب ، لكن ستبقى المسألة خلافية لا يجوز الإنكار على من أخذ بالرأي الآخر pic.twitter.com/FzfcIka5ms

— العين الثالثة (@Third_____eye) July 5, 2019

رد #سماحه_الشيخ_صالح_اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء حفظه الله على من يدعي بعدم #وجوب_صلاه_الجماعه pic.twitter.com/MqsepcJbMP

— وقف للشيخ عيد الشعيل (@eid_alshail) July 5, 2019

 

المصدر | الخليج الجديد