الاثنين 8 يوليو 2019 09:47 م

اثار انتحار شاب من البدون في الكويت غضبا، بين الحقوقيين والناشطين، الذين دعوا إلى اعتصام، الإثنين، للمطالبة بتحسين أوضاع تلك الفئة.

وتصدر وسم #انتحار_شاب_بدون موقع "تويتر" في الكويت، الأحد، حيث تداول ناشطون تحته الحديث عن واقعة إقدام "عايد حمد مدعث" (20 عاما)، من فئة "البدون"، على الانتحار شنقًا بحبل في غرفة بمدينة سعد العبدالله بمحافظة الجهراء في ظروف غامضة، ونقل جثمانه إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية.

وقال ناشط على "تويتر" إن الشاب المنتحر شقيقه، منتقدا التعاطف مع أخيه بعد انتحاره، بينما تعصف الأوضاع المتردية لفئة البدون بحياتهم، قائلا إنها كانت السبب وراء انتحار أخيه.

وأضاف: "تكفون تدعون له بالرحمة أول شي.. وإنا لله وإنا إليه راجعون، على فكرة هذا أخوي عمره 20 سنة، قبل لا يفكر بالانتحار كان يقولي ليش إحنا وضعنا جذي؟ وليش انته عمرك 30 ما تشتغل ومو متزوج؟ قلت له الله كريم وإحنا قاعدين نسعى واحنا حال 250 ألف شخص والصبر زين".

وكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة شقيقه الراحل قائلا: "أمس طلع يشتري شغله بسيطة من سكراب السالمي حق سيارته، وخربت المكينة، واتصل على أخوي يبكي ويلوم احنا ليش جذي من السالمي، وراح له أخوي وأعطاه تلفونه وانحاش منه عالخط وسفط له شخص قال أنا فضلي منك وفيك اذكر الله واركب، يقول احنا ليش انولدنا بدون وما عندي فلوس".

وتابع: "وعقب فقدناه من أمس العصر، ووصل الخبر اليوم الصبح إنه منتحر شانق نفسه في سعد العبدلله“، مضيفا "هذا أخوي ولد أمي وأبوي وبعز شبابه ودفنه بكره.. سؤال بس ذنبه برقبة منووووو ؟؟؟؟؟“.

وتداول ناشطون أنباء بأن سبب انتحار الشاب هو "الوضع المادي الذي يعاني منه، وطرده من وظيفته لعدم حمله بطاقة أمنية"، الأمر الذي أثار تعاطف واسع مع قضية "البدون" وإلقاء اللوم على الجهات المعنية بهذه القضية، لعدم إيجاد حل للمشاكل التي يعاني منها أبناء هذه الفئة.

وأكد الناشط الحقوقي "عبدالحكيم الفضلي" الواقعة بقوله: "حمد مدعث، أكبر منا، سنًا وخرج في اعتصام قبل فترة لكي ينقذ أبناءه من مصير غير معروف.. اليوم فقد أحد أبنائه، عايد حمد خرج لأجل أبنائه ولأجلي، خرج لكم وللجميع، حان وقت تقديم الاحترام والتقدير لهذا الإنسان".

الناشطة الاجتماعية والسياسية "عبير الجمعة"، وصفت الحادثة بأنها "بصمة عار على الدولة، بصمة عار على كل من يقول عن نفسه إنسان، بصمة عار على الجهاز المركزي الفاشل، بصمة عار على النواب صمتوا عن الظلم، بصمة عار على رجال الدين الصامتين عن نصرة المظلوم بصمة عار على العنصريين القاسية قلوبهم".

ويعيش ما لا يقل عن 100 ألف من "البدون" في الكويت. وتدعي السلطات الكويتية أن معظمهم "مقيمون غير شرعيين"، وأنهم دمروا عمدا جميع أدلة الانتماء إلى جنسيات أخرى، مثل العراق أو السعودية، من أجل الحصول على المزايا الاجتماعية السخية التي تقدمها الكويت لمواطنيها. ويعد البدون حاليا، وهم نحو 2.3% من السكان، أقلية مقارنة بالعدد الإجمالي للمواطنين، الذي يقدر بنحو 4.5 مليون نسمة.

 

تكفون تدعون له بالرحمه اول شي .. وانا لله وانا اليه راجعون ، على فكره هذا اخوي عمره ٢٠ سنه قبل لا يفكر بالانتحار كان يقولي ليش احنا وضعنا جذي وليش انته عمرك ٣٠ ماتشتغل ومو متزوج قلت له الله كريم واحنا قاعد نسعى واحنا حال ٢٥٠ الف شخص والصبر زين ، امس طلع يشتري شغله بسيطه من (يتبع) pic.twitter.com/ZcSocCsz5H

— كويتي تأسيس #مظلوم (@alrzeeen_q8y) July 7, 2019

 

 

سكراب السالمي يشتري شغله بسيطه حق سيارته وخربت المكينه واتصل على اخوي يبجي ويلوم احنا ليش جذي من السالمي وراح له اخوي وعطاه تلفونه وانحاش منه عالخط وسفط له شخص قال انا فضلي منك وفيك اذكر الله واركب يقول احنا ليش انولدنا بدون وماعندي فلوس وعقب فقدناه من امس العصر ووصل الخبر ..

— كويتي تأسيس #مظلوم (@alrzeeen_q8y) July 7, 2019

 

 

حمد مدعث ، اكبر منا سناً وخرج في اعتصام قبل فترة لكي ينقذ أبنائه من مصير غير معروف.

اليوم فقد أحد أبنائه "عايد"
حمد خرج لأجل أبنائه و لأجلي ، خرج لكم و للجميع، حان وقت تقديم الاحترام والتقدير لهذا الإنسان#انتحار_شاب_بدون pic.twitter.com/F3e68ePzXC

— عبدالحكيم الفضلي (@Hakeemq80) July 7, 2019

 

 

 

#انتحار_شاب_بدون بصمة عار على الدولة
بصمة عار علي كل من يقول عن نفسه انسان
بصمة عار علي #الجهاز_المركزي_الفاشل
بصمة عار علي النواب صمتوا عن الظلم
بصمة عار علي رجال الدين الصامين عن نصرة المظلوم
بصمة عار علي العنصرين القاسية قلوبهم #ميدان_البدون#الجوازات_المزوره#انتحار_بدون pic.twitter.com/skrc6zQOzF

— عبير الجمعه (ر.م.أ) (@AbeerAlsamt) July 7, 2019

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد