الاثنين 8 يوليو 2019 02:54 م

قال عضو اللجنة الفنية المشتركة الخاصة بـ"اتفاق الخرطوم"، "نبيل أديب"، إن اللجنة ستسلم تفاصيل الاتفاق، مصاغة بشكل قانوني ونهائي، إلى كل من المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، اليوم الإثنين، بينما كشف أحد أعضاء المعارضة أن التوقيع على الاتفاق سيكون في غضون 10 أيام.

وأضاف "أديب"، في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول"، أن اللجنة قاربت على الانتهاء من صياغة التفاصيل القانونية للاتفاق، ليكون جاهزا للتوقيع.

وأوضح أن الوساطة الأفريقية الإثيوبية، هي جزء من اللجنة الفنية التي تعمل على إتمام الصياغة القانونية للاتفاق حاليا.

من جانبه، أوضح القيادي بقوى الحرية والتغيير، "يحيى الحسين" أنه بمجرد الانتهاء من الصياغة القانونية لاتفاق الخرطوم سيطلع عليها طرفا التفاوض لإبداء الملاحظات.

وبشأن موعد توقيع الاتفاق، قال "الحسين": "أتوقع أن يكون التوقيع النهائي على الاتفاق خلال 10 أيام، لأن الترتيبات التي تجري للاحتفاء بالاتفاق ستكون بحضور دولي وإقليمي".

وتأتي تصريحات "الحسين"، رغم ما سبق أن صرح به رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان "عبدالفتاح البرهان"، الأحد، قائلا إن التوقيع النهائي على الاتفاق سيكون نهاية الأسبوع الجاري، وهو ما اتفق معه المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير، "خالد بحر"، والذي قال إن التوقيع سيتم في غضون أسبوع.

وينص الاتفاق، الذي تم التوصل إليه بين الجانبين في 5 يوليو/تموز الجاري، على تشكيل مجلس سيادي يحكم البلاد 39 شهرا، ويتيح للمجلس العسكري الحكم 21 شهرا قبل أن تتسلم المعارضة المدنية الحكم لمدة 18 شهرا.

ويعد اتفاق الخرطوم خطوة مهمة في سبيل تخفيف التوتر في البلاد منذ مقتل عشرات المحتجين أوائل يونيو/حزيران الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول