الأربعاء 10 يوليو 2019 04:14 م

أشادت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، بإعلان مغنية الراب الأمريكية الشهيرة "نيكي ميناج" إلغاء حفلها الموسيقي، الذي كان مقرراً في السعودية. 

وعبر حسابها على "تويتر"، وصفت المنظمة إلغاء حفل "نيكي" بأنه "رسالة تذكير" إلى السلطات السعودية بضرورة التوقف عن انتهاك حقوق الإنسان داخل وخارج المملكة.

جاء ذلك بعدما أوضحت المغنية الأمريكية ملابسات قراراها، قائلة: "بعد التفكير المتأني، قررت عدم المضي قدما في حفلتي (..) بعد اطلاعي على قضايا إنسانية رأيت أنه من المهم توضيح دعمي لحقوق المرأة وحرية التعبير"، وفقا لما نقلته وكالة "أسوشيتدبرس".

وبذلك استجابت مغنية الراب الأمريكية لمطالبة مؤسسات حقوقية إياها، الأسبوع الماضي، بإلغاء عرضها في السعودية.

وكان من المقرر أن تحيي "نيكي" الحفل ضمن "موسم جدة" الذي سينطلق في 18 يوليو/تموز الجاري، وهي فعالية ممنوعة على الأشخاص دون سن 16 عاما، وستقام على "ملعب الملك عبدالله الرياضي" في جدة، وستضم أيضا المغني البريطاني" ليام باين" والدي جي الأمريكي "ستيف أوكي" وغيرهما.

وجلبت دعوة هيئة الترفيه السعودية (رسمية) "نيكي" للغناء في المملكة انتقادات حادة للسلطات في الرياض، خاصة أن المغنية الأمريكية عُرفت بأغانيها الخادشة للحياء وملابسها الفاضحة.

وتتعرض السعودية لانتقادات حادة في ظل اتجاهها نحو تغيير اجتماعي وترفيهي مفاجئ، بدعم من ولي العهد؛ الأمير "محمد بن سلمان"، خالف كثيرا من عادات وتقاليد الالتزام الديني، الذي حافظت عليه المملكة لسنوات، في مقابل اشتداد قبضة القمع بحق الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

المصدر | الخليج الجديد