الجمعة 12 يوليو 2019 08:14 ص

طالب المعلمون السعوديون عبر وسم "#العلاوه_حقنا_وليست_حافز" بمساواتهم بغيرهم من موظفي الدولة في صرف العلاوة السنوية دون قيد أو شرط.

وقال ناشطون عبر الوسم إن المعلم هو الموظف الوحيد في الدولة الذي ينفق من راتبه على العملية التعليمية من حوافز للطلاب وأقلام وصيانة وغيره، متعجبين من وضع شروط لحصول المعلم على العلاوة السنوية.

وكانت وزارة التعليم السعودية قد أوضحت أن الموظف المشمول باللائحة من العلاوة السنوية الواردة في الفقرة (1) من المادة (24) يُحرم من اللائحة لعدة أسباب "إذا حصل على تقويم أداء وظيفي بتقدير (مرضٍ) فما دون أو ما يعادله في السنة السابقة لاستحقاقه العلاوة السنوية".

وكذلك "إذا لم يحصل على الرخصة المهنية أو لم يجددها خلال الفترة المحددة وفقاً للقواعد والترتيبات المنظمة للرخص المهنية لدى الهيئة".

ويحرم أيضا من العلاوة السنوية "إذا تغيب عن عمله من دون عذر تقبله الجهة، مدة أو مددًا تزيد على (15) يوماً خلال السنة السابقة لاستحقاقه العلاوة السنوية".

المغردون اعتبروا هذه الأسباب "فضفاضة" ويمكن للإدارة التلاعب بها او استغلالهم للمعلمين من أجل إدراج أسمائهم في قوائم مستحقي العلاوة.

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد