الجمعة 12 يوليو 2019 04:37 م

تداول ناشطون جزائريون ومغربيون مقطع فيديو لشاب جزائري تجاوز الحدود بين البلدين خلال الاحتفالات التي شهدتها حدود البلدين بتأهل منتخب الجزائر إلى نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية الخميس.

الفيديو يظهر شابا قاده حماسه لتجاوز السياج الفاصل بين البلدين أمام مرأى حرس الحدود المغربيين الذين أوقفوه بعد أن أفسحوا له المجال للقفز بسلام، بينما كان مواطنون مغاربة يهتفون له "ادخل، تعال، نحن إخوة".
 

ويعيش الشعبان المغربي والجزائري حالة من التوتر منذ فرض المملكة التأشيرة على الجزائريين سنة 1994، وغلق الجزائر حدودها البرية منذ ذلك الحين ردا على القرار المغربي، رغم تراجع الرباط عن قرارها سنة 2004.

ومنذ انطلاق كأس إفريقيا للأمم الجارية في مصر، دأب الجزائريون والمغاربة على تشجيع بعضهم البعض خلال المباريات، وبعد إقصاء المغرب من الدور النهائي، انتقل المغاربة لتشجيع المنتخب الجزائري وسادت حالة من التآخي على مواقع التواصل الاجتماعي، ترجمتها احتفالات على الحدود كلما نجح الجزائريون في تخطي خصومهم ضمن البطولة الإفريقية.

المصدر | الخليج الجديد