الجمعة 12 يوليو 2019 08:39 م

كشفت شركة "غازبروم" الروسية، المملوكة للدولة، أن العمل في مشروع السيل التركي قد شارف على الانتهاء، على أن يبدأ ضخ الغاز إلى تركيا بنهاية العام الحالي. 

وأكد مجموعة من محللي البنوك، الذين قاموا بجولة تفقدية للمشروع الأسبوع الماضي بدعوة من الشركة الروسية، أن العمل في خط الأنابيب يسير وفقا للجدول المحدد، وأنه تم الانتهاء من 90% من أعمال المشروع، وفقا لصحيفة "موسكو تايمز".

وزار المحللون محطة روسكايا الروسية، نقطة انطلاق خط الأنابيب، ومحطة الاستلام التركية في بلدة "قيي كوي"، بولاية "قرقلر إيلي"، شمال غربي تركيا.

وقال محللون من بنك (VTB Capital) شاركوا في الرحلة، إن شركة "غازبروم" انتهت بالفعل من بناء كل من محطة روسكايا بمدينة أنانبا الروسية، وخطي أنابيب بحريين، بينما تم الانتهاء من أعمال البناء في محطة الاستقبال في تركيا بنسبة 86٪.

ووفقا لمحللي البنك، فقد أكدت الشركة من جديد توقعات الإنفاق الرأسمالي للمشروع؛ حيث سيتكلف القسم البحري أكثر من 7 مليارات يورو، في حين ستصل الاستثمارات في خطوط الأنابيب البرية إلى 400 مليون يورو، لقسم خطوط الأنابيب في تركيا، و1.4 مليار يورو للجزء الصربي.

وتوقعت شركة EPPEN Consulting، وهي شركة استشارية تركية، أن يتقلب الطلب على الغاز في تركيا في نطاق يتراوح بين 48 و50 مليار متر مكعب في الفترة 2019-2023 على المدى الطويل، على الرغم من أن الطلب على الغاز قد يكون مدعومًا بالقدرة التنافسية المتزايدة للصناعة التركية بسبب انخفاض قيمة الليرة. 

في المقابل توقعت شركة WoodMac أن يزداد الطلب على الغاز إلى أكثر من 60 مليار متر مكعب بحلول عام 2035. وفي هذه الحالة، ستتمكن "غازبروم" من تلبية ما يصل إلى 53٪ من الطلب التركي على الغاز.

و"السيل التركي"؛ مشروع لمد أنبوبين بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، من روسيا إلى تركيا، مرورا بالبحر الأسود، بحيث يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.

المصدر | الخليج الجديد