الأحد 28 يوليو 2019 10:32 م

شدد الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، الأحد، على أن أمن مضيق هرمز هو مسؤولية بلاده بالتعاون مع سلطنة عمان فقط.

ونقلت وكالة "إرنا" كلام "روحاني" خلال استقباله وزير الشؤون الخارجية العماني "يوسف بن علوي"، الذي بدأ السبت زيارة لإيران.

وأضاف "روحاني" أن "إيران مستمرة في الوقوف أمام أي انتهاكات أو اعتداء على قانون الملاحة الدولية في منطقة الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان".

وتابع: "وجود قوات أجنبية في المنطقة لن يساعد في ضمان الأمن في المنطقة، بل سيكون مساهما رئيسياً في التوتر".

وعن أزمة احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، قال "روحاني" إن "احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية عمل غير قانوني، وليس لها أي فائدة بالنسبة لها، وسوف يتضرر البريطانيون بالتأكيد إثر ذلك".

وكان "بن علوي" التقى السبت في طهران وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني".

وشدد "بن علوي" بعد لقائه "شمخاني" على ضرورة مراعاة جميع الدول لقواعد السلامة، خصوصا في منطقة مضيق هرمز، وأن تتجنب التصرفات التي من شأنها أن تؤدي إلى خلق أزمة.

وكانت الخارجية العمانية ذكرت أن الزيارة ستركز على بحث "التطورات الأخيرة" في المنطقة.

وتشير تقارير إلى أن سلطنة عمان تقوم بجهود وساطة لتخفيف التوترات التي تصاعدت بعد احتجاز إيران مؤخرا ناقلة ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز، ردا على احتجاز ناقلة نفط إيرانية قرابة سواحل منطقة جبل طارق التابعة للتاج البريطاني.

المصدر | الخليج الجديد