الثلاثاء 30 يوليو 2019 12:35 ص

كشفت إحصائية صادرة عن "الطيران المدني" بالكويت، عن مغادرة 275 ألف شخص البلاد لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك في الخارج، في وقت يعد فيه الكويتيون الأكثر إنفاقا على السفر فى دول مجلس التعاون بعد القطريين.

وأكدت قراءة أرقام ميزان المدفوعات الصادرة عن بنك الكويت المركزي أن، الإنفاق في السفر لم يتأثر كثيراً بالأوضاع المالية العامة والخاصة التي سادت بعد عام 2014، عندما هبطت أسعار النفط، حيث بقيت الأرقام مرتفعة نسبياً رغم عدم حدوث زيادات نوعية في الرواتب منذ سنوات طويلة.

ويبلغ الإنفاق اليومي في المتوسطات العامة، على السفر أكثر من 36 مليون دولار، ويشمل ذلك كل أبواب السياحة والترفيه والتسوق وغيرها من النفقات التي يصرفها الكويتي في الخارج.

ويشمل الرقم المذكور أيضاً نفقات دراسية وعلاجية، لكن جانب الإنفاق السياحي البحت هو الطاغي، خصوصاً في فصل الصيف.

الإنفاق الخليجي على السياحة

وتشير دراسات سابقة لمنظمة السياحة العالمية إلى أن الكويتي ينفق سنوياً 11% من دخله على السياحة والسفر والترفيه، ومقارنة مع دول خليجية أخرى يأتي الكويتي في المرتبة الأولى في المعيار المذكور، أي نسبة الإنفاق على السفر إلى متوسط الدخل.

 ويأتي السعودي في المرتبة الثانية بمتوسط 7%، ثم القطري 5.7%، والإماراتي 4.6%، والعُماني 3.3%، والبحريني 2.1%. 

ويبلغ متوسط إنفاق الكويتي في السفرة الواحدة نحو 2910 دولارات (881 ديناراً)، أي أعلى من المتوسط الذي ينفقه الخليجي والبالغ 1770 دولاراً، علماً بأن القطري يأتي إنفاقه أعلى من الخليجيين الآخرين.

لكن تجدر الإشارة إلى أن 40% من الخليجيين عموماً والكويتيين خصوصاً الذين يزورون أوروبا ينفق الواحد منهم 10 آلاف دولار (3030 ديناراً)، والأكثر استقطاباً هي بريطانيا وفرنسا، وتؤكد دراسة أخرى أن الكويتي ينفق 7 مرات ما ينفقه أي سائح عالمي آخر في المتوسط العام.

(الدينار الكويتي = 3.28 دولار أمريكي)

المصدر | الخليج الجديد+ القبس الكويتية