السبت 3 أغسطس 2019 02:45 م

أفاد ناشطون وشهود عيان، بإطلاق مروحيتان سعوديتان عدة قذائف على مدينة "الغيضة" عاصمة محافظة المهرة اليمنية (شرق) والمحاذية لسلطنة عمان، ما أسفر عن وقوع خسائر مادية. 

وبين الحين والآخر، ينظم سكان "المهرة"، التي تعد ثاني أكبر محافظات اليمن من حيث المساحة، (قرابة 82405 كيلومتر مربع)، اعتصامات ومظاهرات ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة التي تطل أيضا على مضيق هرمز.

ومنذ نهاية 2017، دفعت السعودية بقوات تابعة لها وآليات عسكرية وأمنية، في المهرة، وذلك في إطار تعزيز الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب، بحسب تصريحات للتحالف العربي الذي تقوده المملكة باليمن.

وإثر ذلك، اندلعت احتجاجات بالمهرة ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة.

القصف الذي تعرضت له المحافظة اليوم، أثار غضب ودهشة الكثير من الناشطين على موقع "توتير"، حيث أكدوا أن قوات التحالف جعلت المهرة التي كانت الأكثر أمانا على وشك الانفجار، متسائلين في الوقت ذاته عن السبب وراء تلك الخطوة.

وفى هذا الصدد علق ناشطون ومغردون على أنباء قصف الغيضة قائلين:


 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات