الثلاثاء 6 أغسطس 2019 10:49 م

أعلنت (إسرائيل)، مشاركتها، في الخطة الأمريكية لتأمين الملاحة في مياه الخليج العربي من التهديدات الإيرانية.

ونقلت صحيفتان إسرائيليتان، عن وزير الخارجية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"، الثلاثاء، قوله خلال جلسة مغلقة أمام لجنة الخارجية والأمن بالكنيست (البرلمان)، أن "(إسرائيل) تنخرط ضمن الخطة الأمريكية، التي تدعو إلى تأمين الملاحة في مياه الخليج".

وأضاف كاتس أن "(إسرائيل) تشارك في المحادثات الجارية حاليًا في الولايات المتحدة والمنطقة، وتشارك في جوانب الاستخبارات وغيرها من المجالات التي لديها مزايا نسبية فيها"، وفقا لصحيفة "تايمز أوف (إسرائيل)".

أما صحيفة "يديعوت أحرنوت"، فكشفت عن إصدار "كاتس"، أوامره إلى وزارة الخارجية للعمل مع جميع الأطراف المعنية في (تل أبيب) وواشنطن، لضمان اندماج (إسرائيل) في أمن الخليج.

وقال "كاتس"، إن تلك الخطة الأمريكية هي مصلحة إسرائيلية واضحة، للحد من قدرات إيران من جهة، وتعزيز العلاقة بين (إسرائيل) ودول الخليج من جهة أخرى.

وشدد على أن بلاده تسعى إلى تطبيع علني كامل مع دول الخليج العربي.

وتصاعد التوتر في المنطقة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفاء إقليميين وغربيين لها من جهة أخرى، على خلفية ملفي البرنامج النووي الإيراني وحرية الملاحة بمياه الخليج.

واتهمت واشنطن وحلفاء خليجيين لها، خاصة الرياض وأبوظبي، طهران باستهداف سفن تجارية ومنشآت نفطية في الخليج، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة، أنها بصدد بناء تحالف دولي لحراسة مضيق هرمز، مشيرة إلى أنه سيشمل دولاً من جميع أنحاء العالم، تكون مهمته القيام بدوريات في مضيق هرمز من أجل بقاء الممرات البحرية مفتوحة.

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع (إسرائيل)، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل، التي تحتل أراضً عربية، خاصة في فلسطين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات