السبت 10 أغسطس 2019 11:34 ص

معركة جديدة يشهدها موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، منذ ساعات، حول مطالبة سعوديات بـ"إسقاط القبيلة، في إشارة إلى العادات والتقاليد القبلية، التي اعتبروها أحد القيود المفروضة على حرياتهن.

وعلى مدار اليومين الماضيين، نشرت آلاف التغريدات تحت وسم "#سعوديات_نطلب_اسقاط_القبيله"، تتباين آراء أصحابها بين مؤيد للدعوة التي تستهدف إنهاء سطوة رجال القبيلة على نسائها، وبين معارض لها.

وبعد إصدار عدد من القوانين التي تتيح للمرأة السعودية، مؤخرا، العديد من المحظورات، مثل قيادة السيارات، وحرية السفر واستخراج جواز سفر دون إذن الولي إذا بلغت المرأة 21 يوما، لا تزال كثير من السعوديات محرومات من ممارسة هذه الحقوق بسبب العادات القبلية، وفق مطلقي وسم إسقاط القبيلة.

في المقابل، يرى معارضو تلك الدعوة أن للمجتمع القبلي عادات وتقاليد ارتضاها أبناؤه وبناته طواعية، وأن إجبارهن على مخالفتها، يتنافى مع مفهوم الحرية الشخصية.

ولم تشارك شخصيات معروفة في الوسم، الذي شهد كثافة في التغريد تحته، كما استخدم غالبية المغردين أسماءا مستعارة، يصعب التثبت من هوية أصحابها؛ نظرا لحساسية الموضوع.

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد