الأحد 11 أغسطس 2019 10:06 م

جددت دار الإفتاء المصرية التأكيد على تحريم الاختلاط بين النساء والرجال في صفوف صلاة العيد، في أول تعليق لها، الأحد، على تلك الظاهرة التي انتشرت في عدد من ساحات صلاة عيد الأضحى.

واعتبر أمين الفتوى بدار الإفتاء "عويضة عثمان" أن هذا المشهد في صلاة العيد "يدل على عدم النظام، وعدم فهم سنة النبي صلى الله عليه وسلم".

ولفت في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إلى أن دار الإفتاء "نبهت أكثر من مرة على حرمة اختلاط النساء بالرجال في صلاة العيد"، وأكدت أن "الاختلاط في الصلاة يبطلها، ورغم ذلك تتكرر تلك العادة السيئة كل عيد".

وأضاف أنه "يجب التوعية بعدم صحة الصلاة حال اختلاط النساء بالرجال، والإشراف على تنظيم الصلاة".