الأربعاء 14 أغسطس 2019 07:50 م

كشفت شبكة "بلومبرغ" الأمريكية، أن "فيسبوك" وظّف مئات المتعاقدين من خارج الشركة؛ للاستماع إلى مقتطفات من محادثات صوتية لمستخدميه ونسخها.

وأضافت أن "فيسبوك" أقر بنسخ المحادثات، لكن الاستماع تم بإذن من المستخدمين، وفق بيان صدر عن الشركة.

وتابع البيان: "تماما مثل آبل وجوجل، أوقفنا المراجعة البشرية للصوت قبل أكثر من أسبوع".

ولم يعرف بعد مصير  تلك المحادثات المنسوخة، أو هويات أصحابها.

وكان المتعاقدون يختبرون قدرة الذكاء الاصطناعي لـ"فيسبوك" على تفسير الرسائل، والمستخدمون الذين تأثروا هم فقط أولئك الذين كانوا يستعملون تطبيق "فيسبوك مسنجر"، وأعطوا موافقة على نسخ دردشاتهم الصوتية.

وتثير الخطوة، مخاوف من اختراق خصوصية مستخدمي "فيسبوك" والتنصت عليهم.

ووفق "بلومبرغ"، فإن المتعاقدين الذين يعملون في المشروع "راعهم" الاستماع إلى الدردشات الخاصة التي لم يتم الكشف عن هويات أصحابها والتي تضمنت أحيانا محتوى بذيئا.

وأقرت شركات منها "آبل وأمازون وغوغل" وسائر الشركات التي تعمل على مشاريع لأجهزة مساعدة صوتية بجمع المحادثات الصوتية من أجل تحسين منتجاتها.

وكان "فيسبوك" تم تغريمه مؤخرا خمسة مليارات دولار من قبل لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية لإساءة استخدام بيانات مستخدميه.


 

المصدر | الخليج الجديد + بلومبرغ