الثلاثاء 20 أغسطس 2019 07:30 م

أجرى وزير الدفاع العراقي "نجاح الشمري"، الثلاثاء، قاعدة بلد الجوية، بمحافظة صلاح الدين، شمال بغداد، وذلك بعد ساعات من انفجار مخزن أسلحة تابع لميليشيا الحشد الشعبي، إثر تعرضه لقصف بقذائف هاون، بحسب ما نقلت وسائل إعلام عن مصادر عراقية.

وأعلن وزير الدفاع أن السلطات نجحت في السيطرة على الحريق الناجم عن الانفجار بنسبة 100%، مؤكدا عدم وقوع إصابات بين المدنيين، لكن بعض المنتسبين تعرضوا لحالات اختناق وإصابات طفيفة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العراقية.

وكانت مديرية الدفاع المدني العراقية قد أعلنت، في وقت سابق، الثلاثاء، وقوع انفجار في مستودع عتاد تابع لفصيل من الحشد الشعبي، قرب قاعد بلد الجوية".

واعتبرت قيادات في الحشد الشعبي، أن انفجار مخازن الأسلحة "لم يكن عرضيا"، خاصة أنها تضم قذائف كاتيوشا، وأنواع مختلفة من الأسلحة، وفق المصدر ذاته.

وتعتبر قاعدة بلد الجوية (قاعدة البكر الجوية سابقاً) أكبر قاعدة جوية في العراق، وتبعد 64 كم شمال العاصمة بغداد، حيث أنشئت في منتصف الثمانينيات من قبل شركات يوغسلافية، وتبلغ مساحتها 25 كم مربع، ومحاطة بسياج أمني طوله 20 كم.

وفيما لم تتضح بعد أي تفاصيل عن أسباب الانفجار وإذا ما كانت هناك جهة بعينها تقف خلفه وحجم الخسائر الناجمة عنه، ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، إلى مسؤولية حكومته عن "هجمات شُنت مؤخرا على مواقع إيرانية في العراق".

وخلال زيارة، الإثنين، إلى أوكرانيا، قال "نتنياهو": "ليس لإيران حصانة في أي مكان"، مضيفا "سنتحرك ضدهم أينما تستدعي الحاجة، وأيدينا طويلة".

وقبل أسبوع تم قصف مستودع أسلحة للحشد الشعبي جنوبي العاصمة بغداد، وأسفر عن إصابة 29 شخصا، وذكر شهود عيان أن طائرة دون طيار أطلقت مقذوفات تجاه المستودع، فيما رجح خبراء تورط (إسرائيل) في الواقعة.

والشهر الماضي، تعرض مقر للحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين إلى قصف بطائرة مجهولة؛ ما أدى إلى مقتل وإصابة 3 من عناصر الحشد، كما تعرض مقر آخر في محافظة ديالي إلى قصف مجهول، حسب قيادات في الحشد الشعبي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات